البوصلة التشريعية فــــي (الأغذية والأعلاف المعدلة وراثيا)

ان الزيادة الكبيرة في النمو السكاني العالمي والتحديات التي يواجهها هذا النمو ومن اهمها (الامن الغذائي) جعل المختصين والباحثين يبحثون عن اليات وطرق تتناغم معه معتمدين على الحداثة والتقنيات العالية في عالم الالفية الثالثة ومن اهم هذه الامور هي عملية التعديل الوراثي للاغذية والنباتات والاعلاف والتي يهدفون من خلالها اضافة خصائص مميزة في (الحجم والكم والنوع اضافة الى ميزات فسيولوجية متعلقة بمقاومة المبيدات والفيروسات والامراض والملوحة).

ان هذه الايجابيات لاتخلو من اضرار على المستوى الصحي والبيئي باعتراف بعض المنظمات ذات العلاقة ولكن هذا التضارب في الاراء جعل الموضوع يقف متأرجحا بين الايجاب والسلب وبالتالي فان ذلك سينعكس على البوصلة التشريعية والرقابية، خاصة اذا ماسلطنا ضوئه على بلد مثل العراق وهو يواجه تحديات عديدة ادى في النهاية الى تأخره عن بقية الدول، حيث يعتبر العراق حديث عهد في هذا التوجه نتيجة للظروف الصعبة التي يمر بها اضافة الى تصحر مساحات واسعة من اراضيه الزراعية بسبب شحة المياه مع الزيادة الملحوظة في نسبة السكان مما يجعله سائرا في طريق ايجاد البدائل لتأمين السلة الغذائية وفق معطيات العصر الحديثة.

ان الكرة في ملعب المؤسسة التشريعية لاعتماد ضابط تشريعي ورقابي متوازن يستوعب التفاصيل الفنية كافة ويتحرك بمساحة مرنة تتناسب والظروف التي يمر بها بلدنا اليوم بعقد جلسات مستمرة مع اهل الاختصاص في الجهات التنفيذية للوصول الى مخرجات جادة تسير وذات اتجاه تحقيق الاهداف وفق مبادئ التنمية المستدامة في التوصيات التالية:

  • هل بالامكان صياغة قانون يتضمن تفاصيل فنية تستوعب مدار البحث بمسطرة تشريعية متوازنة؟.
  • ادخال فقرات في تعليمات وقرارات الجهات التنفيذية تعالج الموضوع وفق خطط التنمية المستدامة.
  • الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في هذا الحقل لانشاء ارضية عمل قوية ورصينة تتأقلم مع الحداثة والتحديات التي نواجهها في هذا الميدان.
  • التنسيق مع الجهات التنفيذية بتشكيل فريق مشترك يتابع سريان الخطط المعدة في هذا الاتجاه.
  • تطوير المختبرات العاملة في هذا الميدان من ناحية الموارد البشرية والاجهزة المستخدمة في الفحص وخاصة جهاز التقييس والسيطرة النوعيةاضافة الى ايجاد فقرات تضبط انتقال المواد عبر المنافذ الحدودية.
  • لابد ان تدخل النباتات المعدلة وراثيا مع الاغذية والاعلاف لما لها من صلة وثيقة بالموضوع ولكثرة استخداماتها في هذا المجال فتكون العبارة(النباتات والاغذية والاعلاف المعدلة وراثيا).
  • ان يتم فصل النباتات والاغذية والاعلاف التي ثبتت كفائتها وايجابياتها بعد التعديل الوراثي في التشريعات والقرارات عن التي لازالت مجهولة النتائج.
  • اعتماد قيم ونسب عالمية في عملية التعديل الوراثي بمساعدة جهات الاختصاص المحلية والعالمية.


انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X