دور المرأة في صنع القرار وخلق الاطر المؤسسية

ملخص تنفيذي

تُعد المشاركة النسائية احد ابرز المؤشرات التي تعتبر معيارا لوجود تنمية مستدامة في بلد ما، ويركز هذا المؤشر على مساهمة المرأة في اتخاذ القرار، سواء ضمن الاطر التشريعية او التنفيذية، وهذه المساهمة تؤدي بالنتيجة إلى ان تكون ركنا في خلق او تاسيس اي اطر مؤسسية او اجهزة رسمية ، وكانت تجربة المراة العراقية بعد 2003  مثالا بارزا على ذلك حيث مكنها وجودها ضمن مجلس الحكم على مشاركتها في خلق اطر مؤسسية واتخاذ قرارات مختلفة ابرزها اصدار تشريعات ساهمت في تعزيز مكانتها واسست لوجود دائم في اي مجلس تشريعي قادم إضافة لمشاركتها في صياغة الدستور الدائم.

ان قيادة المراة لمنظمات المجتمع المدني ودورها الفاعل فيها سيكون اداة ضغط هائلة على متخذي القرار من المشرعين او التنفيذيين لسن قوانين وصنع سياسات وخلق اطر واجهزة رسمية وغير رسمية تكون ركنا في تحقيق التنمية المستدامة.

لقد تم إعداد هذه الورقة بناءً على طلب عضو مجلس النواب السيدة بهار سليمان عيسى



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X