قراءة موجزة في ظاهرة التسرب المدرسي في العراق

ملخص تنفيذي :

يواجه القطاع التربوي في العراق ظاهرة زيادة نسب التسرب المدرسي بشكل مقلق ، إذ بلغت أعداد المتسربين للعام الدراسي 2016/2017 للمرحلتين الإبتدائية والثانوية ( 193446) طالب وطالبة ،وتكمن مشكلة الورقة في عناية لجنة التربية والتعليم العالي النيابيتين في معالجة هذه الظاهرة والوقوف على أهم مسبباتها والحلول المناسبة لها انطلاقا من مسؤوليتهم الدستورية  في تطبيق الحقوق الاجتماعية والثقافية التي نص عليها الفرع الثاني من الباب الثاني من الدستور والتشريعات كافة ذات الصلة ،  وكذلك نص البرنامج الحكومي للدورة الحالية (2014-2018) على خلق برامج تحسن من الواقع التربوي والتعليمي ومن ضمنا الحد من التسرب المدرسي .

وتهدف الورقة الى تحديد حجم المشكلة ومعرفة أبرز مسبباتها والحلول المناسبة لها .

أما أهميتها فتتركز في ما يمكن أن تمثله من اطار يسند الدور التشريعي والرقابي لمجلس النواب عامة ولجنتي التربية والتعليم العالي النيابيتين خاصة .

ومن ابرز ما توصلت له الورقة هو  ان المسؤول عن التسرب هو أسباب اقتصادية واجتماعية مركبة ، لها مخاطر على هذين الصعيدين ، ومن أبرز الحلول لها هو تعاضد مؤسسات الدولة المعنية باجراءات تشريعية ورقابية واعلامية واقتصادية .



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X