النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي يترأس اجتماعا بشان توقف فتح المقابر الجماعية

ترأس السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب اجتماعا اليوم الاثنين 5/ 11/ 2018 مع اللجنة الخاصة بالمقابر الجماعية للاطلاع على ماتعلق بتوقف فتح المقابر وخاصة في منطقة سنجار .

وفي مستهل الاجتماع الذي عقد في القاعة الدستورية بالمجلس وحضره الفريق الفني المسؤول عن عمليات فتح المقابر الجماعية، أكد السيد الكعبي على اهمية الابتعاد عن التجاذبات السياسية فيالكشف عن خفايا الجرائم التي ارتكبت ضد ابناء الشعب العراقي من قبل عصابات داعش الارهابيةاوفي زمن النظام البائد وخلفت الكثير من المقابر الجماعية.

ودعا السيد الكعبي الى ضرورة التعاون والتنسيق بين الجهات المشاركة في مهمة فتح المقابر الجماعية في اقليم كردستان أو في كافة انحاء البلد من أجل انصاف حقوق الضحايا.

من جهته، استعرض  الفريق الفني الذي ضم ممثلين عن دائرة الطب العدلي ومفوضية حقوق الانسان ومؤسسة الشهداء الاسباب التي ادت الى توقف فتح المقابر وانسحاب بعض المنظمات المحلية والدولية من المشاركة والاشراف على فتح المقابر في منطقة سنجار والذي كان مقررا في الاول من الشهر الجاري.

ونوه الفريق الى أن الاهمال الرسمي وعدم دعم الفريق المختص بفتح المقابر ادى الى تأجيل ملف فتحها، داعيا الى ايجاد الحلول القانونية واللوجستية للشروع بعمليات البحث عن رفات الضحايا ، مبينا عرض تقرير اولي في العاصمة السويسرية جنيف غدا يتعلق بكشف الخفايا عن المقابر الجماعية.

بدوره، دعا النائب عن المكون الايزيدي صائب خدر الى ابداء موقفين حكومي وبرلماني يساهمان بتكثيف الجهود لحل الخلافات العالقة بشأن ملف المقابر الجماعية وعدم التأخر في فتحها لأجل انصاف اهالي الشهداء في ظل  اتخاذ قرار من مجلس الامن الدولي داعما لملف المقابر الجماعية في العراق .

وفي ختام الاجتماع، اعلن السيد حسن كريم الكعبي عن تبنيه الاشراف ومتابعةمسالة فتح المقابر الجماعية وتكثيف الجهود مع الجهات المعنية في الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان والقيادات العسكرية المعنية من اجل فتح المقابر الجماعية في مدينة سنجار باسرع وقت ممكن.

 

الدائرة الاعلامية

مجلس النواب

5/11/2018



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X