الحلبوسي يهنئ الشعب العراقي والأمتين العربية والإسلامية بذكرى المولد النبوي المبارك

هنأ رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي الشعب العراقي والأمتين العربية والإسلامية بذكرى المولد النبوي الشريف، معتبرا ولادة النبي الأكرم ﷺ ولادةً للحضارة والإنسانية .

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سيادته في الاحتفالية المركزية التي أقامها المجمع الفقهي العراقي في جامع أبي حنيفة النعمان في بغداد بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

وأكد الحلبوسي خلال الكلمة أهمية التمسك بالرسالة المحمدية من خلال تنقية الأجواء بين جميع أطياف المجتمع، ونبذ العنف والطائفية وتوحيد الصفوف؛ من أجل التصدي للتحديات التي تواجه العراق.

كما أكد سيادته ضرورة أن يكون الجميع على درجة كبيرة من المسؤولية، وأن يستلهم من النبي ﷺ فكره وعقيدته وإنسانيته .

وأضاف السيد رئيس مجلس النواب: “نحتفل اليوم بهذه المناسبة ‏وقد خرج العراق من مرحلة ودخل مرحلة أخرى يحفها التفاؤل والأمل بغدٍ أفضل إن شاء الله، بعد أن تخلصنا من الإرهاب واقتربنا من استحقاقات مرحلة البناء والإعمار خصوصا بعد تشكيل الحكومة الجديدة التي يعول عليها الكثير”.

وحول التشويه الممنهج الذي طال الدين الإسلامي جراء ممارسات تنظيم داعش الإرهابي، دعا الرئيس الحلبوسي المؤسسة الدينية لرد هذا التشويه والتزييف المتعمد من خلال التأثير المباشر في المجتمع‏ وعدم حصر ذلك الرد بلغة الخطاب.

كما شدد سيادته على ضرورة أن تأخذ النخب والمؤسسات الحكومية والمجتمعية دورها ضد محاولات تفريخ الإرهاب بالعمل على تحقيق العدالة؛ لإيقاف التدهور المجتمعي نحو التطرف والغلو والإرهاب .

وأعرب الحلبوسي عن مساندة السلطة التشريعية للحكومة العراقية لمعالجة المهام الملقاة عليها بما يتسنى لها من خلال التشريعات؛ بهدف إنهاء ظروف مرحلة الإرهاب ومعالجة تراكماتها السلبية عبر الوقوف على جميع استحقاقات المحررين وبما يحفظ دماء الشهداء والمضحين وإعادة بناء الأرض المحررة التي خرج منها الإرهاب .
==========
المكتب الإعلامي
لرئيس مجلس النواب
19 تشرين الثاني 2018



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X