الحلبوسي يدعو الحكومة إلى دراسة الحلول الناجعة لمشكلة البطالة وتوفير الظروف المناسبة لتحفيز الكفاءات على الاستقرار والعمل داخل العراق.

خلال حضوره حفل تخرج طلاب جامعة النهرين:

الحلبوسي يدعو الحكومة إلى دراسة الحلول الناجعة لمشكلة البطالة وتوفير الظروف المناسبة لتحفيز الكفاءات على الاستقرار والعمل داخل العراق.

 

أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم الثلاثاء، أن العراق ينتظر من خريجي الجامعات والكليات أن يلعبوا دورا قياديا مهما بالمستقبل القريب في المجتمع؛ للنهوض بواقع البلاد، مشددا على أهمية ودور طلاب جامعة النهرين ولا سيما الذين تبوؤا منهم ومنذ تأسيسها مناصب قيادية في التعليم والسياسة والاقتصاد والمجتمع المدني.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها سيادته أثناء حضوره حفل تخرج طلاب جامعة النهرين للدورة الخامسة والعشرين (دورة النصر والتنمية).
وخاطب رئيس مجلس النواب جموع الطلاب الخريجين قائلا: أنتم أمل المستقبل، فلتحققوا هذا الأمل بالوعي العصري الرافض للظلامية والتعصب والانغلاق، ومن خلالكم إلى جميع الشباب العراقي وتحديدا إلى ناشطي وسائل التواصل الإجتماعي بأن يجعلوا من هذه المنصات منبرا للحب والسلام بعيدا عن خطابات الكراهية والبغض والطائفية والطبقية والعنصرية.
وحول مشكلة البطالة أشار سيادته إلى أن نسبة البطالة في أوساط الشباب غير مقبولة مطلقا، مضيفا: “على مؤسسات الدولة احتضان طاقات الشباب والخريجين وحاملي الشهادات العليا العلمية والتقنية وتوفير مناخ العمل الكريم لهم”.
ودعا الرئيس الحلبوسي الحكومة إلى دراسة الحلول الناجعة لمشكلة البطالة وبكل جدية ومسؤولية؛ من أجل توفير الظروف المناسبة لتحفيز هذه الكفاءات على الاستقرار، والعمل داخل العراق، ‏وإيجاد الفرص المناسبة لها في القطاع الخاص، والإسراع بجدولة البدء بمشروع إعادة الإعمار؛ من أجل استيعاب مئات الآلاف من شبابنا العاطلين عن العمل.

وثمن سيادته جهود الكوادر التدريسية في جامعة النهرين وبقية جامعات البلاد على التزامهم بقيم التعليم المتطور والحديث وفق أساليب نموذجية تراعي فرص التكافؤ.

 

المكتب الإعلامي
لرئيس مجلس النواب
20 تشرين الثاني 2018



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X