د. بشير حداد خلال استقباله لرئيس وكوادر مؤسسة الشهداء: سنسعى لزيادة التخصيصات المالية لمؤسسة الشهداء ضمن موازنة ٢٠١٩ لرعاية عوائل الشهداء وتلبية احتياجاتهم.

أستقبل اليوم نائب رئيس مجلس النواب العراقي د.بشير حداد بمكتبه الرسمي رئيس مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبدالأمير الشمري والكادر المتقدم في المؤسسة بحضور عدد من السادة النواب عن الكتل الكوردستانية وفي البداية قدمت الشمري التهنئة والتبريكات للحداد لتسنمه مهام عمله كعضو في هيئة رئاسة مجلس النواب، وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون والتنسيق والتواصل بين مؤسسة الشهداء ومجلس النواب من أجل تقديم الخدمات ورعاية عوائل وذوي الشهداء باعتبارهم شريحة واسعة عانوا من المظلومية لسنوات طويلة.

الحداد أكد في سياق الحديث”سنسعى لزيادة التخصيصات المالية لمؤسسة الشهداء ضمن موازنة ٢٠١٩ لرعاية عوائل الشهداء وتلبية احتياجاتهم، لأنهم شريحة مهمة عانت من التهميش منذ سنين ، وعلى جميع الدوائر والمؤسسات ذات العلاقة الاهتمام بهم والتخفيف من معاناتهم اليومية”، مشيراً سيادته الى أهمية تكثيف الجهود كخطوة أولى لتوحيد مؤسسة الشهداء في الحكومة الاتحادية ووزارة الشهداء والمؤنفلين في اقليم كوردستان لضمان حقوقهم بشكل عادل، والتنسيق في آلية العمل في المؤسستين، لأننا في وطن واحد، ومجلس النواب يدعم ويساند كل الجهود المبذولة من قبل مؤسسة الشهداء لما يقدموه من خدمة كبيرة لعوائل الشهداء.

الشمري أعربت عن سعادتها للقاء نائب رئيس مجلس النواب مع عدد من السادة النواب الكورد وتفهم عمل المؤسسة حيث عرضت شرح تفصيلي لمهام وعمل المؤسسة والحاجة إلى توفير تخصيصات مالية ، وأهمية إجراء تعديلات على القوانين واتخاذ قرارات تخدم عوائل الشهداء، واشارت من خلال حديثها الى عمل اللجنة الخاصة المشّكلة من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء لدمج المؤسسة مع وزارة الشهداء المؤنفلين في اقليم كوردستان لضمان حقوق جميع عوائل الشهداء في العراق دون استثناء وتعويضهم ماديا ومعنويا.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٨



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X