الكعبي : الترويج للفكر البعثي الشوفيني عبر بعض وسائل الاعلام فيه تجني على الشعب العراقي

عقدت لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين النيابية برئاسة السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب ، اليوم الاربعاء 23- كانون الثاني – 2019 الندوة الحوارية عن ” الدور الإعلامي لمناهضة حزب البعث المقبور والارهاب الداعشي .

وقال الكعبي في كلمة له خلال الندوة التي حضرها رئيس السن للجنة الشهداء د. خلف عبد الصمد واعضاء اللجنة ” لا يختلف الجميع وبغض النظر عن اية توجهات فكرية او مذهبية او قومية ، على كون حزب البعث المقبور هو حزب شوفيني كافر لا يمتلك من مبادئ العمل السياسي ذرة واحدة ، وان منح البعض فرصة من خلال منابر الاعلام لتمجيد هذا النظام فيه تجني كبير على الشعب العراقي وما عاناه طيلة عقود من سياسات افكار هذا الحزب الظلامي “.

وتابع ان ” ما قام به هذا الحزب ممثلا بنظامه الدكتاتوري وزمرته من جرائم على مستوى العراق اولا والمحيط الاقليمي والعربي وحتى العالمي ، وجميعها وثقت من قبل منظمات دولية ومحلية ، وهذه الوثائق تبين الوجه القبيح لهذا النظام “.

واكد النائب الاول على ان مجلس النواب اخذ على عاتقه متابعة هذا الملف وملفات اخرى لا تقل اهمية عنه عبر لجنة الشهداء ومؤسسة الشهداء لتجريم كل تصرفات مجرمي نظام البعث ، وكل ما يعقد من ندوات ومؤتمرات وورش تنتهي برفع توصيات ملزمة التنفيذ “.

من جهته اوضح رئيس لجنة الشهداء النائب خلف عبد الصمد ان ” على جميع الجهات المعنية بهذا الملف ان تضع خطة للعمل الجماعي ، فالعراق قدم الكثير من التضحيات ، لكن هناك ضعف في اعطاء الصورة الواقعية لهذه التضحيات ،وعلينا ان نتفق ونعمل على منع عودة مثل هكذا انظمة دكتاتورية لحكم العراق “.

 

المكتب الإعلامي
للنائب الاول لرئيس مجلس النواب
٢٠١٩/١/٢٣

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X