خلال استقباله وزير الخارجية .. الكعبي يشدد على ضرورة التنسيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لخلق التكامل الاداري

شدد السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب ، على ضرورة التنسيق بين مسؤولي الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والسلطة التشريعية ممثلة باللجان النيابية او السادة النواب ، بهدف خلق نوع من التكامل في اداء المهام .

واضاف الكعبي خلال استقباله بمكتبه اليوم الثلاثاء 26- اذار 2019 ، بالسيد محمد علي الحكيم وزير الخارجية والسادة وكلاء الوزراء ، نثمن حضور الحكيم للمرة الثانية الى مجلس النواب واللقاء بأعضاء لجنة العلاقات الخارجية ، وهذا دليل حرصه على التواصل والتنسيق المستمر مع السلطة التشريعية واطلاعهم على اخر المستجدات المتعلقة بسياسة الدولة الخارجية ، فالتعاون هنا مطلوب كونه يساعد على ايجاد حلول سريعة للكثير من المشاكل التي تواجه عمل الوزارات .

واكد الكعبي على اهمية حصول اللجان النيابية او السادة النواب على ما يحتاجونه من معلومات تفصيلية تسهل مهامهم الرقابية ، مبينا الى ان دعم السلطة التشريعية للوزارات والهيئات واي جهة تنفيذية اخرى متوقف على حجم الوضوح في الاداء لهذه الجهات ، فتنفيذ اي برنامج حكومي يجب ان يتم بعلم السلطة التشريعية حتى تكون مخرجات العمل اكثر رصانة .

وجرى خلال اللقاء بحث مشكلة اصدار الجوازات للجاليات العراقية في البلدان العربية والاجنبية وبخاصة تركيا التي تحوي جالية تزيد على 500 الف عراقي ، حيث بين الوزير انه قام بالتنسيق مع وزارة الداخلية لتشكيل ما يعرف بمكتب الجوازات النقال داخل البلد الواحد او عدة بلدان ، وهذا عمل به في دول مساحتها كبيرة وعدد الجالية كبير مثل روسيا وكندا ونجح الامر ، لكن انهاء المشكلة يتطلب وجود تخصيصات مالية ضمن قانون الموازنة لضمان فتح مكاتب وقنصليات اضافية تسهل عمل الجاليات .

وتضمنت النقاشات ايضا بحث موقف العراق الاخير من الجولان ، حيث ابدت الخارجية العراقية موقفها الرسمي برفض المشروع الامريكي الخاص بسيادة الكيان الصهيوني على الجولان .

المكتب الاعلامي
للنائب الاول لرئيس مجلس النواب
2019/3/26

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X