رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي: قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بسيادة الكيان الإسرائيلي على هضبة الجولان السورية قرارٌ مرفوض ويتعارض مع قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي، وهو تكريسٌ لشرعية الاحتلال.

أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في بيان له أن قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بسيادة الكيان الإسرائيلي على هضبة الجولان السورية قرارٌ مرفوض ويتعارض مع قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي، وهو تكريسٌ لشرعية الاحتلال.
وفيما يلي نص البيان:

قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بسيادة الكيان الإسرائيلي على مرتفعات الجولان السورية قرارٌ مرفوض ويتعارض مع القانون الدولي ومقررات الشرعية الدولية، وهو تكريسٌ لاحتلال أرضٍ عربيةٍ اُغتُصبتْ بالقوة.
إن الشعب العراقي بكل قواه السياسية وممثليه في البرلمان يؤيدون قرارات المجتمع الدولي التي تدعو لإنهاء الاحتلال، وإن موقف العراق الثابت هو أن الجولان أرض عربية محتلة تخضعُ لأحكام القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن.

 

المكتب الإعلامي
لرئيس مجلس النواب
26آذار 2019



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X