بيان استنكار

نص البيان
يستنكر تجمع البرلمانيات العراقيات ماورد في تغريدة من تدعي الخبرة سلام سميسم من تجن بحق البرلمانيات العراقيات، حيث وصفت وصولهن الى قبة البرلمان عبر اتباعهن اساليب مشبوهة يربأ التجمع عن ذكرها.
ان تجمع البرلمانيات اذ يشجب الاسلوب الرخيص الذي اتخذته المدعوة سميسم في الهجوم على عضوات المجلس، يود ان يلفت انتباهها الى حقيقة ان كل برلمانية لم تدخل قبة البرلمان لولا جهودها التي بذلتها في خدمة اهلها وسكان منطقتها ومحافظتها، حتى تمكنت من إرساء قاعدة جماهيرية لها أهلتها لتبوئ هذا المنصب بكفاءة وجدارة، أما شراء المقعد والانطواء تحت ابط الرجال، فهذا ليس من ثوب البرلمانية قط، ولا من شيمها العربية الاصيلة.
ان البرلمانية العراقية اصبحت انموذجا للعطاء في الدول العربية والاجنبية، وقد استطاعت خلال السنوات الماضية ان تثبت شخصيتها وتضع بصمتها من خلال مشاريع القوانين التي أسهمت في اقرارها، او تلك التي تنتظر تشريعها واللجان النيابية تشهد لعضوات المجلس العمل الدؤوب والجهد المبذول من قبلهن للوصول الى قرارات وتوصيات ومشاريع قوانين تسهم في خدمة شرائح الشعب كافة.
اما علاقة البرلمانية بزملائها النواب، فمبنية على الاحترام والتقدير للادوار التي يؤدينها والتي يحق لنا ان نفخر بها وكان على المدعوة سميسم ان تفكر اكثر من مرة قبل ان تتورط بكتابة مثل هذه التغريدة فهي قبل كل شيء سيدة، وفضلا عن ذلك فهي تعمل في اطار سياسي وكان عليها ان تتدرب من خلاله على الطرق الامثل في التوجيه والنقد.
ان التجمع يطالب سميسم بالاعتذار من البرلمانيات عبر بيان رسمي تبثه من خلال وسائل الاعلام والحق مكفول لنا في اختيار ما يناسبنا من اسلوب قضائي في الرد.
تجمع البرلمانيات
10/6/2019


انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X