لجنة العلاقات الخارجية تعقد ندوة حوارية عن صفقة القرن وورشة المنامة بمشاركة مستشار الرئيس الفلسطيني نبيل شعث

عقدت لجنة العلاقات الخارجية برئاسة النائب شيركو مير ويس وبحضور اعضاءها اليوم الاربعاء 26/6/2019 ندوة حوارية بمشاركة السيد نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشأن صفقة القرن وورشة المنامة واخر تطورات القضية الفلسطينية.
ورحب السيد رئيس اللجنة في مستهل الندوة التي عقدت في مقر لجنة العلاقات الخارجية بحضور مستشار الرئيس الفلسطيني الى مقر اللجنة وزيارته لمجلس النواب من اجل استعراض العلاقات العراقية – الفلسطينية وتطورات الأوضاع الفلسطينية وخاصة مايتعلق بمايسمى (صفقة القرن).
بدوره شدد السيد نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس على عمق العلاقات التاريخية بين العراق وفلسطين مباركا القضاء على تنظيم داعش الإرهابي والتوحد بمواجهة الطائفية.
واستعرض السيد شعث في الندوة الحوارية مجريات مسيرة السلام في الشرق الأوسط ومايتعلق بالتحولات التاريخية التي حصلت وادت الى تشكيل السلطة الفلسطينية وعودة مئات الاف الفلسطينيين من الشتات للمساهمة ببناء الدولة الفلسطينية المستقلة التي تعثرت ولادتها لاحقا بسبب اختلال موازين القوى وانحياز السياسة الاميركية لصالح الاحتلال الصهيوني الذي افشل كل مبادرات السلام.
وحذر مستشار الرئيس الفلسطيني من سعى الاحتلال لتعميق وجوده في الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية والسعي لتكريس عزلها عن قطاع غزة فضلا عن استمرار استهداف القدس ومحاولات تهويدها وفرض قانون الجنسية اليهودية على عرب 1948 وتكوين دولة دينية، لافتا إلى أن السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني يخوضان معركة صعبة في مواجهة الكيان الصهيوني الذي تجاوز كل أشكال العنصرية الموجودة عبر التاريخ، مبينا استمرار السلطة بالعمل على الصعيد الخارجي لرد محاولات تثبيت الكيان الصهيوني على الأراضي الفلسطينية ومقاومة صفقة القرن التي تعد حلقة ضمن مؤامرة مستمرة منذ وعد بلفور.
وأشار السيد شعث الى ان صفقة القرن تمثل محاولة لخلق الظروف الملائمة للتقارب بين “إسرائيل” والدول العربية والعمل على مواجهة إيران، مؤكدا عدم قبول العرب لأي علاقة مع الكيان الغاصب وتمسكهم بمنح الفلسطينيين كافة حقوقهم.
وشدد السيد شعث على عدم وجود أي دولة عربية موافقة على صفقة القرن منتقدا بشدة السياسة الأميركية بشان القدس وضم الجولان وإقامة ورشة المنامة.
ولفت السيد مستشار الرئيس الفلسطيني إلى وجود تحركات لتعزيز الوحدة الداخلية وإنهاء الانقسام الفلسطيني خاصة أن الشعب الفلسطيني متحد برفض صفقة القرن.
من جهته أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية النائب شيركو مير ويس على ثبات موقف مجلس النواب والحكومة ورئاسة الجمهورية بدعم القضية الفلسطينية كونها قضية مبدئية مشيرا إلى استعداد المجلس للتعاون مع المجلس التشريعي الفلسطيني لتطوير العلاقات الثنائية وتعزيزها سياسيا وثقافيا ورياضيا وفي كافة المجالات الأخرى.
اما النائب ظافر العاني نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية فقد شدد على الموقف العراقي المؤيد لحقوق الفلسطينيين والالتزام بمايريده الفلسطينيون او يقرروه، داعيا الى تمتين الجبهة الداخلية الفلسطينية.
وتبادل السيد نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني مع عدد من السادة النواب من اعضاء لجنة العلاقات الخارجية الاراء والافكار بشأن المواقف الاقليمية من القضية الفلسطينية والبدائل المطروحة امام السلطة الفلسطينية لضمان حقوق الشعب الفلسطيني والدعم المادي والمعنوي المقدم للقضية الفلسطينية وطرق مواجهة الاحتلال.
وأكد السيد شعث في ختام الندوة على أن نهوض العراق واستعادة دوره يمثل مكسبا للقضية الفلسطينية يساهم في زيادة صلابة الموقف الفلسطيني ازاء مايطرح من افكار لاتنسجم مع الحلول التي تحضى بموافقة اغلب دول العالم بشأن تحقيق السلام وضمان حقوق الشعب الفلسطيني معبرا عن تفاؤله الكبير بالقدرة على الصمود في مواجهة الاحتلال والدفاع عن القدس مشيرا إلى وجود علاقات مستمرة مع إيران وتركيا وكل دولة تقوم بدعم القضية الفلسطينية.
كما ابدى رئيس واعضاء لجنة العلاقات الخارجية دعمهم اللامحدود لتسهيل تشريع اي قانون في مجلس النواب يضمن حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العراق وكل مايخدم القضية الفلسطينية.
وحضر الندوة السفير الفلسطيني في بغداد السيد احمد عقل.

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
26-9-2019



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X