د.بشير الحداد يهنئ العراقيين ويبارك لهم إدراج آثار بابل على لائحة التراث العالمي، ويدعو الحكومة الى الإهتمام بالمناطق الأثرية في جميع المحافظات.

هنأ الدكتور بشير الحداد نائب رئيس مجلس النواب الشعب العراقي بمناسبة تصويت منظمة اليونسكو وبالإجماع على إدراج آثار مدينة بابل التاريخية ضمن التراث العالمي، معتبرا هذا الحدث إنتصاراً آخر على الإرهاب الذي حاول دائماً تهديم وتدمير آثار بلادنا، وثمن سيادته جهود وزارة الثقافة والسياحة والآثار والخارجية العراقية ولجنة الثقافة والإعلام النيابية، كما أشاد الحداد بالجهود الاستثنائية للوفد العراقي المشارك والمفاوض في مؤتمر التراث العالمي المنعقد حالياً في العاصمة الأذربيجانية (باكو)، وشكر كل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز الوطني.

نائب رئيس المجلس بارك هذا الإنجاز الكبير ومن قبله إدراج قلعة اربيل على لائحة التراث العالمي، مما يدل على العمق الحضاري والتاريخي للعراق ، ودعا بهذه المناسبة الحكومة الى الإهتمام بملف التراث والآثار وضرورة إعادة تأهيل وترميم المناطق الأثرية في جميع المحافظات، وجعلها مرافق سياحية لإستقبال الزائرين والسواح الأجانب لتنشيط الإقتصاد الوطني، مضيفاً بالقول:” الآثار تعكس عمق وتاريخ وحضارة وادي الرافدين الذي كان ولازال محط اهتمام معظم المؤرخين والباحثين عن الآثار وتراث الشعوب في العالم “.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
٥ تموز ٢٠١٩



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X