الحداد في اليوم العالمي للمفقودين : يجب أن تتظافر الجهود لحسم ملف المفقودين والكشف عن مصيرهم وتعويض عوائلهم مادياً ومعنوياً

أكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحداد على أهمية مساندة المنظمات الدولية للتعاون والعمل المشترك والجهود الوطنية من أجل تخفيف الآلام والمعاناة لأبناء شعبنا من دون تمييز في أوقات السلم والحرب وأثناء الكوارث الطبيعية والظروف الصعبة والعمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية والنشاط الإنساني، جـاء ذلك خلال مشاركة سيادته اليوم الخميس 2019/8/29 في المؤتمر التذكاري العام لليوم العالمي للمفقودين الذي عقد في بغداد لبعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق وبحضور رئيسة البعثة السيدة كاثرين ريتس والأمين العام لمجلس الوزراء السيد حميد نعيم الغزي ونائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق للشؤون السياسية السيدة أليس وولبول، ورئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبد الامير الشمري، كما حضر المؤتمر وكيل وزارة الشهداء والمؤنفلين في حكومة أقليم كوردستان السيد برفان حمدي، وبمشاركة رسمية لعدد من السادة المسؤولين في الحكومة الاتحادية والبعثات والهيئات الدبلوماسية ووكلاء الوزرات فضلاً عن ممثلي منظمات المجتمع المدني وناشطين في مجال حقوق الإنسان وجمع من المهتمين والمثقفين.
الحداد أضاف في التصريح الصحفي”يجب أن تتظافر الجهود لحسم ملف المفقودين والكشف عن مصيرهم وتعويض عوائلهم مادياً ومعنوياً، وتسهيل عمل بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وتفعيل الأتفاقيات والمعاهدات الدولية ودعم الممارسات المهنية للجهات المعنية لمنع حصول الفقدان في المعارك والنزاع المسلح”، مشيراً سيادته الى مضي مجلس النواب في الإجراءات والسياقات القانونية لتشريع قانون الاختفاء القسري.

 

 

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
29 آب 2019

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X