بيان لجنة حقوق الانسان في اليوم العالمي لحقوق الإنسان

في الذكرى السنوية لليوم العالمي لحقوق الأنسان في العاشر من ديسمبر نؤكد على سلمية التظاهر وحماية. المتظاهرين وأحترام حقوق الأنسان في البلاد ،
في ظل ما تشهده البلاد من تظاهرات سلمية حاشدة ومتزامنة مع اليوم العالمي لحقوق الأنسان ، وفي ظل ما نأسف له من حالات العنف التي شهدتها تظاهرات بغداد قبل أيام ومحاولات قمع المتظاهرين لأغراض وأد التظاهرات وتحجيمها ، تدعو لجنة حقوق الأنسان النيابية الحكومة وكل جهات أنفاذ القانون الى تعزيز وأحترام ثقافة حقوق الأنسان في العراق من خلال تعاملها مع المتظاهرين وتحملها مسؤولية حمايتهم وحماية الفعاليات الشعبية والحراك الشعبي الداعي الى الأصلاح والتغيير بما يتوائم ومبادئ حقوق الأنسان العالمي ،
كما ندعو المتظاهرين الى الحفاظ على سلمية فعالياتهم وعزل المخربين وتسليمهم للأجهزة الأمنية كي لا يحرفوا الحراك الشعبي عن مساره التصحيحي ، كما نسجل أسفنا الكبير لحالات الأختطاف والأغتيالات التي طالت مجموعة من الناشطين والمتظاهرين من أبناء كربلاء المقدسة ، وبذات الوقت ندعو القائد العام للقوات المسلحة أن يتحمل مسؤوليته في معرفة مصير المخطوفين ومعاقبة قتلة الناشطين ،
ونحذر من تداعي واقع حقوق الأنسان في العراق أمام المجتمع الدولي وأمام مجلس حقوق الأنسان العالمي بما يؤثر على الوضع السياسي والأقتصادي للبلاد .

لجنة حقوق الإنسان
٩/١٢/٢٠١٩



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X