رئيس مجلس النواب يعزي بأستشهاد نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي الحاج القائد أبي مهدي المهندس ومساعديه

بسم الله الرحمن الرحيم

“مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا”
(صدق الله العظيم)

بعميق الحزن والأسى تلقينا نبأ استشهاد نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، الحاج القائد أبي مهدي المهندس ومساعديه، الذي كان له الدور البارز في معارك تحرير الأراضي العراقية من دنس عصابات داعش الإرهابي، مسطرا بذلك أروع صور الشجاعة.

إن ما جرى في محيط مطار بغداد الدولي يوم أمس من استهداف لقائد عسكري ينتمي إلى المؤسسة العسكرية العراقية يعدُّ خرقًا سافرًا للسيادة، وانتهاكًا للمواثيق الدولية، في حين أن أي عملية أمنية وعسكرية على الأراضي العراقية يجب أن تحظى بموافقة الحكومة، كما ندعو الحكومة في هذا الظرف الحساس إلى اتخاذ الإجراءات والتدابير السياسية والقانونية والأمنية اللازمة؛ لإيقاف مثل هذه الاعتداءات.

وفي الوقت الذي ندين هذا الانتهاك ونحذر من تداعياته التي تهدد سلم العراق والمنطقة؛ ندعو الجميع إلى ضبط النفس، وتغليب الحكمة، وتوحيد الصفوف، ومواجهة التحديات، وإبعاد العراق عن أن يكون ساحة اقتتال أو طرفا في أي صراع إقليمي أو دولي، وتجنيبه أي نزاعات مسلحة، والحفاظ على استقرار البلد وأمنه الذي أنهكته الحروب.

تعازينا الحارة والمواساة ألى الشعب العراقي وهيأة الحشد الشعبي، كما نتقدم بالتعزية إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية باستشهاد ضيف العراق الحاج قاسم سليماني، سائلين الله تعالى أن يرحم الشهداء ويتغمدهم بواسع رحمته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

رحمك الله يا أبا مهدي (القتل لكم عادة وكرامتكم من الله الشهادة)

رئيس مجلس النواب
محمد الحلبوسي
3 كانون الثاني 2020

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X