رئيس مجلس النواب يهنئ الشرطة العراقية بعيد تأسيسها الثامن والتسعين

بمناسبة عيد تأسيسها الثامن والتسعين اتقدم بالتهنئة والتبريك للشرطة العراقية، التي أثبتت طوال عقود عديدة من الزمن وطنيتها وخدمتها للشعب، وسعيها الحثيث في إرساء الأمن المجتمعي.

لقد عبر دور الشرطة العراقية إلى جهد المواجهة والتحدي والقتال في سوح المواجهة مع الإرهاب في سنوات التحرير، وقدمت الكثير من الشهداء والجرحى، واضطلعت بمهام إنسانية استثنائية في مساعدة النازحين. ولقد كانت وما زالت مصدر اعتزاز وفخر لكلِّ العراقيين، وبقي رجل الأمن عنوان الوطنية والطمأنينة بتعاونه المستمر مع المواطن، وتواصله مع المجتمع، وحمايته للمتظاهرين السلميين، وحفاظه على مؤسسات الدولة من التخريب والعبث.

إن الموقف الوطني يستدعي المساندة غير المحدودة للشرطة العراقية، التي أكدت كفاءاتها ومهنيتها بتقديم كل أنواع الدعم من إدامة التدريب والتجهيز؛ لمواكبة متطلبات المرحلة، وتعزيز رفع القدرات، والارتقاء بواقعها لتأمين عراق قوي مستقر.

الرحمة لشهداء الداخلية، والعافية للجرحى، وحفظ الله العراق، والمجد للوطن العزيز.

محمد الحلبوسي
رئيس مجلس النواب
9 كانون الثاني 2020



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X