تهنئة لجنة التربية النيابية بمناسبة عيد المعلم

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخوة والاخوات المعلمين والمعلمات والمدرسين والمدرسات

يسعدنا  أن نحييكم  جميعا باجمل تحية ونحن  نحتفي في كل عام بمناسبة هي من أجمل المناسبات ومن أهم الأعياد التي تمر علينا  .. عيدالمعلم عيد مربي الأجيال وصانع القادة وملهم الشعراء وباني الأمة فأنتم  وراء كل نجاح وانتصار .. نهنئكم من الأعماق  يامن تخطون خطوات من المجد والتقدم في مستقبل بلدنا العزيز أنتم النّور الذي أضاء الجهل، ومن يقدم العطاء ويهذب ويصقل الأخلاق في سبيل تربية عقول تصنع المجد لأمتها، تماماً كالمزارع يزرع غرسا هو يرويها بالحب والعطاء ويسهر على راحتها في سبيل انتظار ثمار مجهوده، فكم من معلم تخرّج على يديه طلاباً تميزوا وأبدعوا ليكون منهم الطبيب، أو المهندس، أو المحاسب، أو المدير، أو المعلم ليسير على نهج معلمه، تحية اجلال لما بذلتموه من جهد بكل تواضع وصبر وصمت وفي مراحل مختلفة وضروف صعبة مرت بكم و بعراقنا الحبيب في سبيل ايصال رسالة العلم، وقد أثبت  المعلم انه مثال التضحية والإخلاص وحب الإنسانية والوطن، ليفتح أمام ابناء هذا الوطن أبواب المستقبل الواعد …

إنه شمس ساطعة في كبد السماء إنه رسول يحمل نور الحق في عقولنا ليضيء به ظلاماً دامساً، هذا هو المعلم يحق لكم ولنا أن نعتز بما قدمتم وبما تقدمون، وأننا في لجنة التربية النيابية نبارك لكم  عيدكم، وكلنا ثقة وتفاؤل بدوام عطائكم وتطوررسالتكم ، ونعرف أن الوطن الذي يعيش في قلوبكم سيبقى وطناً عزيزاً شامخاً بكم وبعطائكم

 

فلكم منا كل الثناء والتقدير، بعدد قطرات المطر، وألوان الزهر، وشذى العطر ، على جهودك الثمينة والقيمة.

وفي الختام نسال الله تعالى ان يحمي العراق واهله وان يوفق ابنائه لكل خير

 

الدائرة الاعلامية

مجلس النواب

1/3/2020



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X