الكعبي : مجزرة حلبچه انتهاك لأدنى القيم الانسانية و احدى الشواهد الحية لبشاعة النظام الدكتاتوري

الكعبي يدعو لملاحقة مرتكبي المقابر الجماعية قبل عام 2003 وما بعده

استذكر السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب ، اليوم الاثنين 16 اذار 2020 الذكرى السنوية الاليمة لمجزرة حلبجة والتي راح ضحيتها ابناء شعبنا بنيران الانظمة الدموية الحاكمة في جريمة يندى لها جبين الانسانية جمعاء ، مؤكدا ان هذه الجريمة كانت ولا زالت انتهاكا صارخآ لادنى القيم الانسانية و احدى الشواهد الحية لبشاعة ودموية النظام الدكتاتوري .

وبين الكعبي ان جميع ابناء شعبنا اكتوى بنيران البعث المجرم كما هو الامر مع داعش مما يدعونا لرص صفوفنا والتمسك بالتعايش المشترك وانهاء كل الخلافات لمواجهة الظروف التي تعصف بالعراق والمنطقة ، داعيا الى ضرورة متابعة وملاحقة جميع مرتكبي المقابر الجماعية قبل عام 2003 وما بعده ، فضلا عن تخليد اصحاب هذه المقابر ورعاية عوائلهم عرفانا لتضحياتهم وما عانوه في حقبة البعث وداعش .

وابدى سيادته حرص مجلس النواب في سن القوانين الكفيلة في تحقيق العدالة الاجتماعية وانصاف ذوي الشهداء وضحايا جرائم النظام البائد والارهاب ، لافتا الى ان جرائم الابادة لم تنحصر في حقبة المجرم هدام فحسب بل تجددت في سبايكر وقتل المسيحيين و الايزيديين والتركمان والكورد الفيلين على يد عصابات داعش الارهابية .

المكتب الاعلامي
للنائب الاول لرئيس مجلس النواب
٢٠٢٠/٣/١٦



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X