بيان تجمع البرلمانيات العراقيات بمناسبة ذكرى فاجعة عبارة الموصل

 

ببالغ الاسى والحزن، يتقدم تجمع البرلمانيات العراقيات بالتعازي استذكارا لهذه الفاجعة الأليمة التي حدثت العام الماضي وراح ضحيتها نحو مائة وسبعين مواطنا، من الذين كانوا قد اتخذوا العزم على قضاء اعياد نوروز في احضان الطبيعة.

لكن القدر كان أقوى من احلامهم ، حيث انقلبت بهم العبارة لتحتضنهم مياه نهر دجلة الهادرة وتستقر بهم في قاع النهر ليتركوا لنا ذكرى اليمة تعتصر صدورنا ألما وحزنا على فراقهم.

إننا اذ نستذكر فاجعة العبارة الاليمة في هذا اليوم، لابد لنا من وقفة تقييم لما حل بالعراق جراء التناحر وصراع القوى السياسية الحاكمة، وكان المواطن البسيط أكبر المتضررين فيها.

لقد آن الاوان لنبذ الخلافات بين القوى السياسية وجمع شملهم، ولم صفوفهم وتغليبهم لمصلحة العراق العليا على مصالحهم الحزبية، فلم يكن الاختلاف يوما جسرا يوصل الحكومات لإسعاد شعوبهم.

في هذه الذكرى الاليمة، يبتهل تجمع البرلمانيات العراقيات الى الباري عز وجل بأن يحمي العراق واهله من كل شر، وان يحرسه من فيروس كورونا، الوباء الذي يهدد العالم اجمع بالويل والثبور، وان يعود العراق سالما معافى ينعم اهله بالامن والطمأنينة والعيش الرغيد .

ومن الله التوفيق

آلا طالباني
رئيس تجمع البرلمانيات
مجلس النواب العراقي .
2020/3/21



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X