لجنة المرأة تطالب بالإسراع في إقرار قانون مكافحةالعنف الأسري لحماية المرأة من العنف

طالبت لجنة المراة والأسرة والطفولة السلطات الثلاث بالإسراع في إقرار قانون مكافحة العنف الأسري لحماية المرأة ومنع ما تتعرض له من أعمال عنف، بعد أقل من يوم على حرق امرأة شابة متزوجة في محافظة النجف والتي تم نقلها إلى المستشفى بعد إصابتها بحروق خطيرة.

واشارت اللجنة الى انها كلفت النائبة ولاء السعبري عن محافظة النجف بعد ان علمت بالموضوع لمتابعته، لافتة الى ان النائبة اجرت بدورها الإجراءات اللازمة من خلال تواصلها مع مديرية الشرطة والمحافظ والجهات ذات العلاقة.

واشادت اللجنة بتحرك وزير الداخلية والكادر المتقدم في الوزارة ومحافظ النجف للتحقيق بشأن الحادثة، مبينة
ان لجنة المرأة والاسرة والطفولة النيابية باعتبارها ممثلة عن شريحة المرأة ومن واجبها الرقابي والقانوني والمهني، تطالب الرئاسات الثلاثة والحكومة والمنظمات الدولية والنسوية الى تبني حملة وطنية واسعة وفعالة لمنع العنف الأسري ضد المرأة باعتبارها نصف المجتمع وتتحمل مسؤوليات وضغوط كبيرة في مختلف شؤون الحياة والأسرة “.

ونبهت اللجنة النيابية إلى أن الإجراءات التي اتخذتها خلية الأزمة في فرض حظر التجوال القت بظلالها على المرأة وحماية أسرتها من خطر الإصابة بالوباء سواءا كانت زوجة أو أما أو اختا أو بنت”.

كما جددت اللجنة دعوة الرئاسات الثلاث الى توفير الدعم القانوني والحكومي للمرأة من خلال إعداد مشروعات من شانها دعمها واسنادها وحمايتها اسريا واقتصاديا واجتماعيا وسياسيا .

واكدت اللجنة على التزامها بحماية المرأة ووقوفها معها لتحقيق تطلعاتها وحمايتها وتوفير احتياجاتها المشروعة ضمن القانون والدستور في الحصول على فرص عمل ووظائف تمكنها من الاستقلال المالي والاقتصادي لتوفير الحد الأدنى من الحياة الكريمة والعيش بثقة وكرامة وعز ورخاء “.
الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
١٣/٤/٢٠٢٠



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X