الحداد في الذكرى (32) الأليمة لمجازر الأنفال ضد الكورد : شعب كوردستان قدم تضحيات كبيرة من أجل حريته ولازال يطالب بحقوقه الدستورية

بمناسبة مرور (32) عاماً على حملات الأنفال العسكرية والإبادة الجماعية ضد الكورد أستذكر سيادة نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحداد اليوم الثلاثاء 2020/4/14 هذه المأساة والكارثة الإنسانية التي هزت التاريخ وترجمت أخطر صفحاته من المقابر الجماعية وزرع الحقد والعنصرية والكراهية والإجرام بأبشع صوره بحق شعب كوردستان من خلال قتل أكثر من 182 ألف مواطن في عمليات الإبادة الجماعية والتشريد والتهجير القسري وتدمير القرى والنواحي في كوردستان.

الحداد وبهذه المناسبة الأليمة أفاد بقوله :”شعب كوردستان قدم تضحيات كبيرة من أجل حريته ولازال يطالب بحقوقه الدستورية وتثبيتها بالتشريعات والقوانين النافذة والقرارات الملزمة في التطبيق”، ودعا سيادته الحكومة الاتحادية إلى الشروع وبخطوات جادة لتعويض عوائل وذوي شهداء عمليات الأنفال وجميع شهداء العراق، ورفع الضرر عنهم وإزالة آثار الماضي المقيت للبعث المقبور والتخفيف من معاناتهم التي استمرت لعقود، من خلال التطبيق العادل لقرارات وقوانين العدالة الإنتقالية.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
14 نيسان 2020



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X