لجنة التعليم تستضيف السيد نبيل كاظم وزير التعليم العالي والكادر المتقدم في الوزارة

استضافت لجنة التعليم العالي والبحث العلمي برئاسة النائبة غيداء كمبش وبحضور اعضائها الاحد ١٧/٥/٢٠٢٠ السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي والكادر المتقدم في الوزارة .

وفي مستهل الاجتماع قدمت رئيسة لجنة التعليم النيابية التهاني للسيد الوزير بمناسبة تسنمه مهام عمله وزيرا للتعليم العالي و البحث العلمي متمنين له النجاح في عمله.
وتناول الاجتماع مناقشة عددا من المحاور المهمة منها التعليم الالكتروني
حيث اكد السيد الوزير على انه سيتم معالجة موضوع العام الدراسي الحالي عن طريق الكورس المكثف وحسب قرارات خلية الازمة بالاضافة الى متابعة
ملف العقود الوزارية الخاصة بالموظفين والمحاضرين في الجامعات والكليات الحكومية .
من ناحية اخرى اوضح السيد الوزير بانه تم تشكيل لجنة لدراسة موضوع معهد التاريخ العربي دراسة موضوعية مع تقديم حلول سريعة فضلا عن دراسة
موضوع الكلية التربية المفتوحة المشرعة بموجب القرار رقم ١٦٩ لسنة ١٩٩٨ وإيجاد الآليات المناسبة للسماح لهم بالتقديم للدراسات العليا و
الامتحان الشامل لطلبة الدكتوراه وإمكانية إلغائه مشيرا الى ان الامتحان الشامل في صلب مادة البحث لمعرفة كفاءة الطلاب المتقدمين .
واوضح السيد الوزير ان الأقسام الداخلية تعاني كثيرا ولا توجد اي تخصيصات مالية من قبل وزارة المالية لتطويرها .
من جانب اخر تطرق وزير التعليم العالي الى موضوع الإقامة بخصوص طلبة الدراسات العليا في الخارج مؤكدا انه سيتم تعديل تعليمات رقم (٥) لسنة ١٩٧٦ الصادرة من مجلس التعليم في ذلك الوقت وبالتالي سيتم تعديلها من قبل الوزارة قبل إقرار القانون الخاص بتعديلها والذي تم قراءته قراءة أولى في مجلس النواب .
كما تطرق اللقاء الى خطة قبول الجامعات والكليات الأهلية وتحديد الأجور واكد معالي الوزير بانه تم إلغاء المراكز الإرشادية للقبول في الكليات وترصين التعليم الأهلي والكشف عن الكليات الأهلية المستوفية للشروط وغير المستوفية للشروط ويتم ذلك من خلال تشكيل لجان وزارية لمتابعة الموضوع فضلا عن
متابعة ملف معادلة الشهادات ومعالجة حالات الطلبة الدارسين خارج العراق داعيا الى اعادة لجنة تعادل الشهادات وإضافة اكثر من مركز لتعادل المجموعات الطبية .
اما موضوع نظام المقررات الدراسية فقد اكد الدكتور نبيل كاظم بانه لا يوجد بنى تحتية ولا قاعات ولا طاقة استيعابية للأساتذة وأنه تم التصويت في الوزارة وكان نسبة ٨٣٪؜ ترفض النظام مع العلم انه تم توجيه الجامعات الراغبة بالاستمرار على نظام المقررات وحسب إمكانية الجامعات الراغبة بالاستمرار لافتا الى حسم موضوع شهادات الطلبة الدارسين في روسيا (الاسبرنتورا)
من جانبها ابدت لجنة التعليم النيابية استعدادها لفتح آفاق جديدة مع الوزارة من اجل إنجاح المسيرة التعليمية.

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
١٨/٥/٢٠٢٠



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X