بيان النائب رعد الدهلكي بخصوص ملف المغيبين

دعا رئيس لجنة العمل والشوؤن الاجتماعيه والهجره والمهجرين النائب رعد الدهلكي يوم الاحد 31/5/2020، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، للايفاء بما وعد به من حسم لملف المغيبين ومعالجة قضية السجناء في ظل انتشار وباء كورونا.

وقال الدهلكي في بيان صحفي، ان “هنالك آلاف المواطنين من ابناء المحافظات المحررة ذات الغالبية السنية ممن غيبوا قبل اربع سنوات بذريعة التدقيق الامني ولم يطلق سراحهم او يعرف مصيرهم منذ تلك الفترة”، مبينا انه “ورغم المناشدات والوعود التي قدمتها الحكومات السابقة ، لكن وكما يبدو فان رغبة وسطوة المليشيات الرخيصة والمدعومة من الخارج كانت اقوى من الحكومات السابقة.

ومن هذا المنطلق ندعوا السيد الكاظمي ان يرسخ الثقة بحكومته باجراءت صارمة وحاسمة  لمعرفة مصير المغيبين  ومحاكمة المجرمين”.

واضاف الدهلكي، ان “الكاظمي وعد باعادة هيبة الدولة وحسم هذا الملف لان عوائلهم ما زالت تنتظر لمعرفة هل هم احياء ام تم الغدر بهم من تلك المليشيات الارهابية”، لافتا الى اننا “حتى اللحظة لم نرى اية اجراءات فعلية على الارض لمعالجة هذا الملف الانساني والمهم”.

وعلى صعيد منفصل فقد اكد الدهلكي، على “اهمية اصدار الحكومة لعفو عام بالتنسيق مع مجلس النواب عن السجناء ممن لم تتلطخ ايديهم بدماء الابرياء ووشاية المخبر السري في ظل ارتفاع معدل الاصابات بوباء كورونا والخشية من حصول اصابات داخل السجون ما ينذر بكارثة صحية تتحمل تبعاتها الحكومة والمعنيين على ملف السجون”، مشددا على “اهمية ان لا تسمع الحكومة للابواق الماجوره الراغبة باستمرار مسلسل العقوبات الجماعية والعزف الطائفي والتي اصبحت الوسيلة الوحيدة لتغذية بقاءهم في مفاصل الدولة بعد ان اثبتوا فشلهم لسنوات طوال “.



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X