بيان لجنة التعايش السلمي بمناسبة الذكرى المئويه لثورة العشرين الخالده

مائة عام مضت ، وها هي الذكرى المئويه لثورة العراق الكبرى ( ثورة العشرين الخالده يوم 30 / 6 / 2020 ) .

أنه يوم ليس كباقي الأيام ، يوم لا يتكرر ألا بعد مئة عام قادمه .
في مثل هذا اليوم زحفت جموع العشائر العراقيه ملبية نداء الوطن وجهاد المرجعية الدينيه ( انذاك ) . وكانت ( الحيهم ) نخوتهم وبها يتسابقون برايات عشائرهم ، جموع ( حزم ) ثائره يرددون هتاف الحريه والخلاص وعلى أنغام هوسات النخوة والكرامة والاقدام . ( يتوزع وطروح انشيله ) ، ( هج ما حصلني ورد خالي ) ، ( يعراك البابك فكينه ) ، ( خل تدفن لندن موتاها ) و ( دكينه أعلانك بأمريكا ) .
وهكذا قارعت هذا الجموع جيش دولة عظمى ( بريطانيا ) بأبسط سلاح ، ولكن بعقيدة مقدسه وأيمان مطلق بالعراق الواحد السيد على أرضه ، ولتحقيق الأستقلال وأقامة أسس بناء الدوله .
ثورة العشرين ، الثوره الشعبيه العارمه ، التي انطلقت شرارتها من الرميثه وعمت مناطق الفرات الاوسط ، وتناخت معها عشائر محافظات العراق كافه ومن مختلف قومياتها .
ثورة العشرين ، هي الثورة التي أرست أسس كل الانتفاضات والحراكات الشعبيه في مراحل تاريخ العراق الحديث .
بالأمس كانت الأنتفاضه الشعبانيه عام 1991 ، وهكذا اليوم الحراك الشعبي ( ثورة تشرين 2019 ) ، حيث ان كل الحراكات والأنتفاضات التي شاركت وتشارك بها كل شرائح المجتمع العراقي ( شيباوشبابا . رجالا ونساءا ) أنما تؤكد على عشق الحريه وسمو الكرامه في نفوس العراقيين والتي تدفعهم لرفض الظلم والطغيان والمطالبه بالحقوق والأصلاح .
واليوم لا يسعنا ألا ان نقول ، عذرا عذرا لشهداء ثورة العشرين ولزعما ئها ولرجالها .
حيث الظروف الصحيه القاهره ( جائحة كورونا 19 -COVID ) هذا الوباء الذي أجتاح عموم دول العالم وبلدنا العزيز وهاهو يحاصر الجميع ويهدد الحياة ، ومانتح عن تطبيق أجراءات الحظر ، لذلك ،
توقفت الفعاليات والمؤتمرات والنشاطات والتي يفترض أن تقام أستحقاقا لهذه المناسبه الوطنيه ( المئويه الخالده ) .
فعذرا لهم ولأحفادهمً ، كون المناسبه تمر بصمت وسكون ماعدا بعض النشاطات الرمزيه والاعلاميه .
فتحية أجلال وأكبار لأرواح الشهداء والى المجاهدين ( زعماء الثورة ورجالها ) ، والى كل من عاش الذكرى وتأمل أحداثها .
وقديما قيل ( أن تعيش الثوره أمر أكثر متعة وأفاده من الكتابة عنها ) .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشيخ عبود وحيد العيساوي
رئيس لجنة التعايش السلمي

مجلس النواب
الدائرة الإعلامية
2020/6/29



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X