خلال مشاركته افتتاح مستشفى العطاء بمدينة الصدر .. الكعبي يدعو لاستثمار كافة الاماكن الحكومية المتروكة كمراكز للحجر

الكعبي يكشف عن مقترح قانون جديد باعتبار المتوفين بكورونا من الملاكات الصحية ” شهداء ”

شارك السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب اليوم الاحد 5- تموز 2020 حفل افتتاح مستشفى العطاء بمدينة الصدر, لحجر وعلاج مصابي كورونا بسعة 325 سرير , والذي جرى تأهيله بتوجيه من حجة الاسلام والمسلمين السيد مقتدى الصدر ” اعزه الله” كمبادرة انسانية لإسناد وزارة الصحة لمواجهة وباء كورونا.

جاء خلال حضوره الافتتاح الرسمي لمستشفى العطاء و الذي حضره السيد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي والسادة النواب كل من مقرر خلية الازمة د جواد الموسوي و النائب علاء الربيعي والنائب امجد العقابي والسيد وزير الصحة د. حسن التميمي.

وثمن الكعبي في كلمة له على هامش الافتتتاح هذه المبادرة الانسانية لسرايا السلام بتخصيص المقر الرسمي للمعاونية الجهادية كموقع لحجر وعلاج مرضى كورونا , والتكفل بتهيئته وتجهيزه بأحدث الاجهزة الطبية ليكون انموذج لمبادرات اسناد القطاع الصحي وتقديم خدمة جليلة لعلاج وحجر مصابي فايروس كورونا .

و طالب سيادته الحكومة بالتحرك الجاد لاستغلال كافة الاراضي والمواقع الحكومية غير المستغلة من قبل الدوائر الحكومية لتحويلها لمواقع حجر صحي في هذه الفترة الحرجة ومن ثم تحويلها الى دوائر خدمية للمواطنين ، مشيرا الى ان تزايد اعداد الاصابات اليومي ينذر بانهيار الواقع الصحي ويستدعي التحرك السريع لتهيئة مباني للحجر “.

وكشف عن تحرك حثيث لمجلس النواب لاعداد مقترح قانون جديد لاعتبار المتوفين من الملاكات الطبية البطلة بمرض كورونا ” شهداء ” وبكافة حقوق الشهيد ، تثمينا لدورهم البطولي والانساني بالتصدي لهذا الوباء الفتاك “.

المكتب الاعلامي
للنائب الاول لرئيس مجلس النواب
٢٠٢٠/٧/٥



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X