الحداد يدعو الحكومة الإتحادية وحكومة أقليم كوردستان إلى العودة الى طاولة الحوار واستئناف المباحثات لحل الملفات العالقة بين الطرفين وفق الدستور.

على ضوء البيانين الصادرين من حكومة أقليم كوردستان العراق ومن وزارة المالية الإتحادية مؤخراً حول علاقة الأقليم بالحكومة الإتحادية وإلتزامات الطرفين الدستورية، دعا نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحداد الحكومة الإتحادية وحكومة أقليم كوردستان العراق الاسراع في العودة إلى طاولة الحوار واستئناف المباحثات وإكمالها والإتفاق وفق الآليات الدستورية والقانونية لحل جميع القضايا والملفات العالقة بين الطرفين، مشيراً سيادته إلى أن المتضرر من نتائج التأخير في المباحثات وعدم التوصل الى الإتفاق هو المواطن في الأقليم.

نائب رئيس المجلس أفاد في هذا التصريح الصحفي :” إن الحكومة الإتحادية ملزمة بتأمين المستحقات المالية وتأمين رواتب موظفي ومتقاعدي الأقليم أسوة بباقي المحافظات العراقية وبالمقابل إيفاء الأقليم بالتزاماته الدستورية والوصول إلى حلول مشتركة لتعزيز التعاون بين بغداد وأربيل”.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
الخميس 13 آب 2020



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X