بيان لجنة الشباب والرياضة النيابية بمناسبة اليوم العالمي للشباب

تحتفل دول العالم ومن ضمنها العراق في 12 أب في كل عام باليوم العالمي ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ الذي اختارته الأمم المتحدة لمناصرة الشباب وقضاياهم واحتياجاتهم والسعي لدعم تنمية الشباب والمساعدة في وضع سياسات وأطر تنظيمية تعزز المهارات في مختلف المجالات.

وفي الوقت الذي تقدم فيه لجنة الشباب والرياضة باسم النائب عباس عليوي رئيس اللجنة ونيابة عن اعضائها بأرق التهاني وأطيب الأمنيات الى الشباب في كل مكان فإنها تتمسك بتكرار دعوتها بتوظيف شريحة الشباب العراقي الذين هم عماد مستقبل البلاد والطاقة الخلاقة التي تزدهر بها من أجل تحقيق انتقالة تسهم بالازدهار والتنمية والتطور المنشود.

إن الشباب العراقي في هذه المرحلة المفصلية من تأريخ العراق يمثلون قادة الحراك والتغيير الاجتماعي أكبر من أي وقت مضى مما يفرض على الجميع سواء في السلطة التنفيذية او السلطة التشريعية مراجعة وإعداد صياغة القوانين والتشريعات والاستراتيجيات والخطط الخاصة بالشباب بما يتناسب دورهم المحوري وبما يواكب احتياجاتهم، وخلال الأزمات التي مرت علي البلد ، أثبت الشباب العراقي بما لا يقبل الشك عمق انتمائهم وروحهم الوطنية العالية وهمتهم الكبيرة في دحر الإرهاب الذي قدموا لأجل مقارعته واجتثاثه أعز ما يملكون فمنهم من بذل أرواحهم فداء لأرض الوطن ومنهم من ضحى بالغالي والنفيس في سبيل الخلاص من تنظيم داعش الإرهابي والتخلص من شروره.

وتجسد عطاء وقدرة الشاب العراقي من خلال التفاعل مع المستجدات والأحداث التي تتصدر يوميات الوطن فوقفوا بكل اباء وشموخ في وجه الفساد والمطالبة بالحقوق.

كما لا يخفى دورهم في التطوع لمساعدة الجيش الأبيض في مواجهة فيروس كورونا أو التنافس من أجل مساعدة العوائل الفقيرة والمحتاجة والمسارعة في تنظيم أنفسهم في منظمات إنسانية وخيرية لتقديم العون والمساعدة لمن يحتاجها.

وتستثمر اللجنة هذا المناسبة لتنبيه الحكومة والمسؤولين عن قطاع الشباب بأهمية وضع الخطط والبرامج المتكاملة وتعزيز دورهم في التنمية وأن يضعوا نصب اعينهم النهوض بواقعهم والعمل على استثمار طاقاتهم وتطوير قابلياتهم ومواكبة التطور الحاصل في البرامج والاستتراتيجيات الموضوعة لاحتضان الشباب وإحداث التغيير في كثير من المجالات، خاصة المرتبطة بدعم الشباب وتمكينه، وتعزيز قدرته والاستجابة لتطلعاته.

إن لجنة الشباب والرياضة تتطلع الى أن تهيئ لشريحة الشباب الظروف المناسبة والملائمة لاسماع صوتهم بشكل واضح مع أهمية تعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة مشاكل الشباب في مجالات عدة منها توفير فرص التعليم ومعالجة البطالة بما يؤدي إلى تحقيق انتقالة نوعية في اوضاعهم.

لجنة السباب والرياضة
مجلس النواب
2020/8/13



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X