عضو لجنة حقوق الإنسان يسرى رجب تدين اغتيال الناشطة البصرية وقمع المتظاهرين في زاخو

في الوقت الذي امتدت فيه أيادي المجرمين إلى الناشطة البصرية ريهام يعقوب، يواجه المتظاهرون السلميون في زاخو رصاص القوات الامنية الحي ليمتد نزيف الدم العراقي على طول الخارطة من البصرة إلى زاخو.
وبينما نذكر تلك القوات الامنية في الاقليم بأن حق التظاهر مكفول للجميع وإن استخدام القوة في مواجهة المتظاهرين أصحاب الحقوق المشروعة يضعها أمام المساءلة القانونية، نؤكد على ضرورة إنهاء الأعمال الإجرامية التي تستهدف الناشطين والتي تهدد السلام المجتمعي وأيضا تزيد من يأس أبناء شعبنا بدولة كريمة يتساوى بها الجميع وفق مبادئ حقوق الإنسان.

واطالب رئاسة مجلس النواب بعقد جلسة استثنائية للوقوف على حيثيات الأحداث الأخيرة والخروج برؤية واضحة من شأنها المساعدة في ايقاف آلة القتل هذه، لان تكرار هذه الأعمال تضعنا جميعا أمام مسؤولياتنا الوطنية للتحرك بشكل جاد لإنقاذ المسار الديمقراطي الذي بات مهددا بالكامل في كل مكان على أرض العراق بسبب تكرار عمليات القتل والاستهداف الموجهة بالأساس إلى حق التظاهر وحرية التعبير.

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب العراقي
٢٠/٨/٢٠٢٠



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X