لجنة حقوق الإنسان تحذر من عواقب عمليات الاغتيال والخطف ضد النشطاء في إشاعة الفوضى وتهديد السلم المجتمعي

 

تعرب لجنة حقوق الانسان النيابية عن تزايد قلقها بشأن الاحداث الاخيرة التي تطال النشطاء المدنيين من القتل او محاولات الخطف التي تخالف كافة الاعراف الدينية والاتفاقيات الدولية في الحفاظ على حق الانسان العراقي بالتعبير عن رأيه وفق الدستور العراقي.

وتوضح اللجنة ان اخفاق الاجهزة الامنية في كشف ملابسات هذه الجرائم الممنهجة ستكون عواقبها وخيمة في اشاعة الفوضى وتهديد السلم المجتمعي،
مطالبة بوقف انتهاكات حقوق الانسان في العراق.

وتطالب اللجنة النيابية في البرلمان العراقي، السيد رئيس مجلس الوزراء ومن باب المسؤولية وكقائد عام للقوات المسلحة بالتحرك الجاد لايقاف عمليات الاغتيالات المستمرة التي تطال الناشطين المدنيين واستهداف الناشطات في كافة المحافظات حيث تم اغتيال ٩ نشطاء في محافظات البصرة وذي قار وميسان لشهر آب بينهم نساء، مشددة على مطالبتها بالتحقيق والكشف ومعاقبة المتورطين لأخذ حق المغدورين وايقاف هذه العمليات في دولة اختارت لنفسها نظاما سياسيا برلمانيا يحترم الاتفاقيات الدولية ويحافظ على حقوق الانسان العراقي.

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
٢٠/٨/٢٠٢٠



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X