بيان النائب رعد الدهلكي بشأن احداث جامع مصعب بن عمير بمحافظة ديالى

كشف رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين النائب رعد الدهلكي، عن تعرض قرية إمام ويس غربي ناحية السعدية، والتي حصلت فيها مجزرة مسجد مصعب بن عمير لقصف بصواريخ الكاتيوشا ما تسبب في اثارة الرعب بين الاهالي واضرار مادية في عدد من المنازل.

وقال الدهلكي في بيان صحفي يوم الاثنين 24/8/2020، ان “العوائل التي ظلمت في قرية إمام ويس بعد ان رأت ابناءها يقتلون امام اعينهم بدم بارد من قبل سفاحين معروفين، عادت مرة اخرى لتذبح بعد اطلاق سراح المتهمين”، مبينا ان “اليوم الضحية يذبح للمرة الثالثة بعد تعرض القرية للقصف بصواريخ الكاتيوشا من قبل جهات معروفة الولاءات والنوايا الحاقدة يقابله صمت مطبق من الجهات الامنية التي تعلم جيدا كما يعلم الجميع من يقف وراء القصف وتداعياته ،ويبدوا ان من سخرية القدر ان يفرج عن القاتل بمباركة الحكومة ويقصف الضحية بصواريخ الكاتيوشا وعدم اكتراث الحكومة”.

واضاف الدهلكي بحسب البيان اننا “نتابع وبشكل مباشر ما يجري من تطورات في الاحداث في ديالى عموما وفي القرية خصوصا، من محاولات الجماعات الميليشاوية الخارجه عن القانون التي خرجت من اوكارها لتمارس كل ما لديها من فنون ارهابية لبث الرعب في قلوب العوائل الامنة بغية تهجيرها في تكرار واضح لمسلسل العنف والتهجير الطائفي”، مشددا انه “بحال استمر الصمت الحكومي والامني فإننا سنعمل بكل ما منحنا اياه القانون من حقوق في الدفاع عن تلك العوائل وحمايتهم ومنع المساس بهم والسعي لمحاسبة قاتلي ابنائهم وذويهم وكل من يرسل الذعر لهذه العوائل الامنة واطلاع المجتمع الدولي على هذه الاعتداءات والجرائم ان لم يتم انصاف هذه العوائل من الحكومة والقضاء العراقي”.

النائي رعد الدهلكي
رئيس لجنة العمل والمهجرين
مجلس النواب
24/8/2020



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X