رئيس مجلس النواب يستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

استقبل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم الأربعاء، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ لمناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين، وتفعيل التعاون المشترك.

وفي مستهل اللقاء رحَّب سيادته بالرئيس الفرنسي في العراق، مشيدا بجهود بلاده في دعم العراق. من جهته، عبَّر الرئيس الفرنسي عن شكره لحسن الاستقبال قائلا: “حرصتُ على زيارة العراق، وهي زيارتي الأولى له بعد عدة زيارات وزارية، وذلك لنعبر عن دعمنا للعراق وللمرحلة التاريخية والديمقراطية التي يمر بها”، مضيفا أن “هناك تاريخاً يربط بين بلدينا، ولقد قاتلنا الإرهاب معا وسنستمر”، مشيداً بشجاعة القوات المسلحة العراقية. كما أكد الرئيس الفرنسي رغبة بلاده بتعزيز الشراكة مع العراق، معلناً وضع خارطة طريق مشتركة للتعاون بين البلدين.

رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي أكد دعم السلطة التشريعية للحكومة العراقية؛ من أجل المضي بخطوات التعاون المشترك بين البلدين، الذي ينعكس على مصلحة الشعبين الصديقين، كما أكد تعزيز الدبلوماسية البرلمانية، وتفعيل العمل النيابي للسلطتين التشريعيتين في كلا البلدين الصديقين .

كما أشاد سيادته بجهود فرنسا في دعم العراق بحربه ضد داعش، واستمرار ملاحقة فلوله، داعياً إلى مزيد من التعاون بين العراق وأصدقائه؛ لضمان عودة جميع النازحين إلى ديارهم.

من جهته، أكد الرئيس الفرنسي تبني تنمية استراتيجية واقتصادية واجتماعية وتعليمية، مشيرا إلى ضرورة التعاون المستمر بين البلدين والسلطتين التشريعيتين لتنفيذ هذه الاستراتيجية، وذلك من خلال النواب باعتبارهم ممثلين سيُعبِّرون عن حاجة مناطقهم، مؤكداً أن رئيس الجمعية الفرنسية سيتواصل مع سيادته لتنسيق التعاون بين البرلمانين؛ من أجل الانطلاق بتطبيق الاستراتيجية في عموم مناطق العراق، مشيراً إلى أن فرنسا تدرك التحديات التي تواجه العراق، وهي إلى جانبه.

=========
المكتب الإعلامي
لرئيس مجلس النواب
2 أيلول 2020



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X