بيان لجنة العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين باليوم العالمي لذوي الاعاقة البصرية

 

يحتفل العالم منتصف اكتوبر من كل عام باليوم العالمي للعصا البيضاء للاشخاص ذوي الاعاقة البصرية ( المكفوفين ) الذي بدأ استذكاره منذ 1964.

وعليه تتقدم لجنة العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين النيابية بالتهنئة للاشخاص ذوي الاعاقة البصرية كافة.

حيث تجاوز عدد المكفوفين حول العالم نحو 75 مليون كفيف وما يقارب 135 مليون ضعيف بصر ، يعيش 90‎%‎ منهم في الدول النامية
، وان العصا البيضاء التي يستخدمها ذوو الاعاقة البصرية في حياتهم اليومية تمكنهم من انسيابية الحركه واعطاء اشارة لكل الناظرين ومستخدمي الطريق ان عليهم ابداء التعاون وتقديم سبل التمكين للاشخاص ذوي الاعاقة البصرية.

ومن الجدير بالذكر ان الاشخاص ذوي الاعاقة البصرية يتمتعون بقدرات ومهارات متنوعة ويزاولون مهام ووظائف مهنية وعلمية وسياسية وتسنموا مناصب قيادية في كثير من البلدان واثبتوا جدارة ، وان التاريخ زاخر باشخاص مكفوفين ذي قدرات مميزة امثال الاديب طه حسين والسيدة هيلين كيلير.

كما لابد ان نستذكر اليوم مزدوجي الاعاقة مثل الصم المكفوفين والمكفوفين مع اعاقة حركية ورغم قساوة ازدواجية الاعاقه فانهم يتمتعون بحياة مفعمة بالامل وهم بحاجة الى فرص التمكين وتوفير سبل ديمومة فاعليتهم في الحياة من خلال تسخير التكنولوجيا الحديثة ووسائل التواصل المتنوعة واتاحتها لهم ودعم معاهد النور لذوي الاعاقة البصرية في كل محافظات العراق لاستقبال الطلبه المكفوفين وزجهم في الدراسة وعدم تركهم .

ونحن بدورنا نطالب الحكومة بدعم هذه الشريحة وتوفير سبل عيش كريم وحياة تليق بهم من خلال تقديم القروض لفتح مشاريع صغيرة لتنمية قدراتهم ودعم مهاراتهم العلمية والفنية والرياضية واعطائهم خصوصية ومشروعية للنهوض بواقعهم للامام وفقا للاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة وقانون ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصه رقم 38 لسنه 2014.

نكرر تهانينا للاشخاص ذوي الاعاقة البصرية بهذا اليوم متمنين لهم الموفقية والحياة الكريمة.

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
15/10/2020



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X