الحداد يدين وبشدة جريمة الفرحاتية بقضاء بلد ويطالب بملاحقة الجناة وتقديمهم الى العدالة والقصاص منهم بالقانون.

أدان نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير حداد اليوم الأحد 18/10/2020 بأشد العبارات الجريمة البشعة والنكراء التي أرتكبت بحق شباب أبرياء من منطقة الفرحاتية بقضاء بلد وقتلهم بفعل غادر وجبان وتصفيتهم جسدياً بوحشية يندى لها الجبين.

الحداد وفي بيان صادر عنه أستنكر هذه الجريمة وطالب الجهات الأمنية الإسراع في إجراء تحقيق عاجل وإتخاذ الإجراءات اللازمة مع القوة الماسكة للمنطقة ومحاسبة المقصرين، وملاحقة الجناة وإلقاء القبض عليهم بأسرع وقت و تقديمهم الى العدالة لينالوا جزاءهم العادل طبقاً للقانون، والكشف عن مصير الأربعة المختطفين، مؤكداً سيادته على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة وحماية السلم الأهلي والحيلولة دون وقوع جرائم وخسائر بشرية أخرى.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
18 تشرين الأول 2020



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X