بيان لجنة الشهداء النيابية بمناسبة الذكرى السنوية لشهداء قبضة الهدى

 

قال تعالى
((وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُون))
في مثل هذا اليوم من عام ١٩٧٤ أقدم نظام البعث المجرم دون رادع بارتكاب جريمة كبرى عندما نفذ حكم الاعدام بحق شهداء قبضة الهدى الخالدين الذين تقدمهم العالم المجاهد الجليل سماحة الشيخ عارف البصري رضوان الله عليه و معه اخوته قادة الدعوة الاسلامية و روادها السيد حسين جلوخان و السيد عز الدين القبنجي و السيد عماد الدين التبريزي و السيد نوري طعمة رضوان الله عليهم اجمعين . و في الوقت الذي نستذكر فيه بألم و عزم تضحيات هذه الكوكبة المباركة و ما بذلوه في سبيل ترسيخ القيم الاسلامية و مجابهة الطغيان البعثي فاننا نجد انفسنا امام مسؤوليات جسيمة تدفعنا الى العمل الدؤوب من اجل التعريف بتراث اولئك الرجال المؤمنين و تجسيد تلك المواقف البطولية في زنازين البعث عملا دؤوبا و مثمرا . كما ان دماء شهداء احواض التيزاب و المقابر الجماعية و كل الثائرين بوجه النظام البائد اورثت رجالا اشداء لا يهابون الموت و هم يقفون على سواتر المواجهة مع العدو الداعشي و من يسانده محققين نصرا بعد نصر فبسواعدهم تم تحرير كامل ارض العراق من دنس اعداء الاسلام و الانسان .
وفي هذه المناسبة ندعو الحكومه الى الاهتمام بعوائل الشهداء والمضحين واحترام حقوقهم الدستوريه والقانونية وعدم التجاوز عليها بحجة الازمه الماليه التي يمكن تجاوزها لو توفرت الهمه والاخلاص والشعور بالمسؤوليه في مكافحة الفساد الذي انتشر في مفاصل الدوله المختلفة ولا توجد حلول واقعيه لمعالجته والحد منه مع الاسف .
نقف اجلالا لتضحيات الشهداء والمجاهدين وندعوا الى وحدة الصف ونبذ الخلافات من اجل مواجهة التحديات السياسية والامنيه .

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
2020/12/5



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X