بحضور وفد مجلس النواب.. البرلمان العربي يختتم جلسته العامة ويفتتح مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية

بحضور وفد مجلس النواب العراقي الذي يضم النواب ظافر العاني ونبيل الطرفي واحمد الجبوري ونعيم العبودي بالإضافة إلى الدكتور سيروان عبد الله اسماعيل الامين العام لمجلس النواب والسيدين سلام علي مدير عام دائرة العلاقات وسعد فياض مدير عام معهد التطوير البرلماني، اختتمت اليوم السبت 12/12/2020 اعمال الجلسة العامة الثانية للفصل التشريعي الثالث للبرلمان العربي، برئاسة السيد عادل العسومي رئيس البرلمان وبمشاركة السادة علي عبد العال رئيس مجلس النواب وعبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ المصريين وأحمد أبو الغيط امين عام جامعة الدول العربية.

وفي مستهل أعمال الجلسة التي عقدت في القاعة الكبرى في مقر الجامعة العربية، تم الإعلان عن تأسيس المركز الدبلوماسي البرلماني العربي بمناسبة الذكرى الثامنة لتأسيس البرلمان العربي.

واكد السيد عادل العسومي رئيس البرلمان العربي في كلمته خلال افتتاح الجلسة أنه مع بداية مرحلة جديدة من عمل البرلمان العربي وبعد مرور ثمان سنوات على تأسيسه أن حجم المسؤولية المُلقاةِ على عاتقه كبيرة وتأتي في ظل أوضاعٍ عربية وإقليمية ودولية دقيقة تتشابك فيها التحديات والمخاطر التي تواجهنا وفي نفس الوقت تتعاظم تطلعات الشعوب العربية نحو العيش في أمن وتنمية واستقرار وهو ما دفع إلى بلورة استراتيجية عمل جديدة لتطوير وتفعيل دور البرلمان العربي استجابةً لمتطلبات المرحلة وذلك من خلال تطوير الكثير من أنشطته وأساليب عمله واستحداث عدد من الآليات والهيئات الداعمة له ومنها إطلاق مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية الذي هو اليوم بصدد الاحتفال به.

وأوضح رئيس البرلمان العربي أن البرلمان العربيّ يحدوه الأمل في أن يضْطلعُ مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية بمهامه على جميع الأصعدة فعلى الصعيد البحثيّ سيضْطلعُ بمهمة إعداد الدراسات والبحوث واستطلاعات الرأي وقياس الأداء والتي تساهم في تنمية المجتمعات العربية في كافة المجالات لافتا إلى أنه على صعيد التدريب سيقوم المركز بتنظيم دورات تدريبية وورش عمل وحلقات نقاشية متخصصة للبرلمانيين العرب ولمنسُوبي الأمانات العامة للبرلمانات والمجالس العربية والإقليمية ومختلف وسائل الإعلام كما سيضطلع بدوره في تثقيف المواطن العربي.

وأوضح السيد العسومي بأنه على الصعيد الأكاديمي سيُطلق المركز عدداً من البرامج الأكاديمية على مستوى الدبلوم التطبيقي ومنها دبلوم الدبلوماسية البرلمانية العربية من خلال برامج دراسية نظرية وتطبيقية بالتعاون مع الجامعات العريقة في هذا المجال، مشيرا إلى أن المركز سيقوم بتوقيع عدد من بروتوكولات التعاون مع برلمانات ومجالس عربية واقليمية ودولية ومعاهد دبلوماسية وجامعات ومراكز بحوث واستطلاعات الرأي المتخصصة لتحقيق هذه الأهداف .

بدوره هنأ السيد أحمد أبو الغيط الامين العام لجامعة الدول العربية، السيد عادل العسومي بمناسبة انتخابه رئيسا للبرلمان العربي.

وشدد السيد أبو الغيط في كلمته خلال الجلسة على ان ما تمر به المنطقة العربية من تغيرات كبيرة تستدعي يقظة في المتابعة وسرعة بالأداء خاصة أن فترة التحول هي الاهم في تاريخ الشعوب وان الأجندة العربية مزدحمة بقضايا تشغل المواطن العربي الذي يعبر البرلمان عن طموحات واماله.

ونوه الامين العام لجامعة الدول العربية إلى أن جيران العرب بتبنون سياسات وممارسات تضر بالامن القومي العربي مما يتطلب الاستجابة السريعة لمواجهة ذلك لتعزيز الموقف العربي، منوها إلى تبني البرلمان العربي مواقف تعكس الموقف العربي والشعوب من التدخلات غير الحميدة في شؤوننا الداخلية.

وأكد السيد أبو الغيط على مواصلة دعم القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني بعد المساعي المحمومة من الإدارة  للقضاء على حل الدولتين وابقاء الاحتلال حاثا على أحياء العملية التفاوضية وصولا لتسوية سلمية للقضية تضمن الحقوق الفلسطينية.

وأشار السيد ابو الغيط الى ان البرلمان العربي أصبح محفلا عربيا لخدمة المصالح المشتركة للشعوب لحاجة منظومة العمل العربي لاسناد شعبي، مبينا ان تأسيس مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية تعد خطوة للأمام لتأسيس العمل البرلماني العربي دبلوماسيا وتوظيفها لخدمة المصالح العربية.

من جهته اكد السيد علي عبد العال رئيس مجلس النواب المصري على اهمية مواجهة التدخلات الاقليمية في الشؤون العربية ومحاربة الإرهاب بكل صوره وأشكاله ومعالجة التحديات الاقتصادية التي تفاقمت بسبب كورونا.

ودعا السيد رئيس مجلس النواب المصري الى فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي وشراكات عربية عربية لتعزيز العلاقات ببن الدول العربية، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تفعيلا لدور البرلمان العربي مشيدا بخطة عمل البرلمان العربي الجديدة التي تبعث على التفاؤل بإنشاء مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية للدفاع عن القضايا العربية في المحافل الدولية.

من ناحيته اوضح السيد عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ المصري بأن البرلمان العربي بات احد اهم روافد الدبلوماسية العربية التي تحتاج لها الأمة العربية في ظل هذه الظروف الصعبة.

وبين السيد رئيس مجلس الشيوخ المصري ان المركز له منهج واضح لممارسة الدبلوماسية في إطار مؤسسي مكتوب لتنسيق الجهود الدبلوماسية العربية ومواجهة الإرهاب.

وشهدت الجلسة تكريم رئيس البرلمان العربي للسيد عمرو موسى الامين العام الاسبق لجامعة الدول العربية تقديرا لدوره في تأسيس البرلمان العربي.

وتخلل الجلسة عرض فيلم مصور يوضح مراحل تأسيس مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية.

كما وقع السيد رئيس البرلمان العربي ممثلا عن مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية مع رئيس مجلس الشيوخ المصري بروتوكول تعاون بين الطرفين الى جانب توقيع بروتوكول تعاون اخر مع جامعة القاهرة.

وجرى في الجلسة الافتتاحية تقديم رئيس البرلمان العربي هدايا تذكارية للسادة رئيس مجلس الشيوخ المصري والسيد امين عام جامعة الدول العربية والنائب الأول لرئيس جامعة القاهرة.

وركزت محاور الجلسة الثانية للبرلمان العربي على الأوضاع العربية الراهنة في ظل الأزمات والتحديات والمستجدات التي تمر بها البلدان العربية، ومناقشة جهود البرلمان العربي لدعم العمل العربي المشترك ومواجهة الأخطار والتهديدات التي تواجه الأمن القومي العربي.

وقدم النائب ظافر العاني رئيس لجنة الشؤون الخارجية والسياسية  الامن الوطني، تقريرا عن عمل اللجنة الى جانب تقديم رؤساء كل من لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية ولجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الانسان ولجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب، عرضا للتقارير المقدمة الى الجلسة العامة والتي تم التصويت عليها.

وساهم الوفد النيابي العراقي بفعالية خلال الجلسة بتقديم المقترحات والافكار التي تسهم بتعزيز العمل العربي وتطويره.

ففي مداخلته خلال الجلسة طالب النائب نعيم العبودي عضو البرلمان العربي بتشخيص المشاكل في الدول العربية من اجل حلها وخاصة المشاكل السياسية والاقتصادية .

وشدد العبودي على اهمية العمل لمواجهة الارهاب وتجفيف منابعه الفكرية والمالية منوها الى الانتصار العراقي الكبير على تنظيم داعش الارهابي بمشاركة الجيش والشرطة والحشد الشعبي بدعم من الشعب العراقي بكل طوائفه رغم الموقف الاميركي الذي حاول ابتزاز العراق مقابل تقديم المساعدة لمواجهة تنظيم داعش .

وشدد العبودي على ضرورة مواصلة دعم القضية الفلسطينية بكل السبل وتسهيل عودة سوريا الى الجامعة العربية والبرلمان العربي.

من جهته دعا النائب احمد الجبوري البرلمان العربي الى المساهمة بحل ملف المهجرين العرب من دول النزاع والعمل على تشكيل لجنة لمتابعة احوالهم وشؤونهم كونهم يعانون من ظروف قاسية في الغرب.

واشار الجبوري الى انفتاح العراق على الدول العربية وتوثيق العلاقات معها ، حاثا البرلمان العربي للمساهمة الفاعلة في مراقبة الانتخابات العراقية المبكرة خلال العام المقبل .

بعدها صوت البرلمان العربي على عدة قرارات تخص الأوضاع في عدد من الدول العربية.

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
12/12/2020



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X