الحـــداد يؤكد على مراعاة ومعالجة الظروف الصعبة للنازحين، من خلال إرادة سياسية وجهود حكومية لغلق هذا الملف الذي قد يؤدي إلى مشاكل أمنية وإقتصادية وإجتماعية في حال إستمراره


ترأس نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحداد الإجتماع الموسع الذي عقد اليوم الإثنين 2021/1/11 في القاعة الدستورية بحضور رئيس وأعضاء لجنة العمل والشؤون الإجتماعية والهجرة والمهجرين، ورئيس وأعضاء لجنة حقوق الإنسان النيابية، وتم إستضافة وزيرة الهجرة والمهجرين السيدة إيفان فائق جابرو والكادر المتقدم في الوزارة، وجرى خلال الإجتماع بحث ملف النازحين ومتابعة أوضاعهم المعيشية والصحية في المخيمات وإزالة المعوقات ومواجهة التحديات ودعم الجهود الرامية لإعادة إعمار المدن المحررة تمهيداً لعودة النازحين.

الحـــــداد وفي سياق الحديث أفــاد :” ينبغي مراعاة الظروف الصعبة للنازحين، ونحتاج إلى إرادة سياسية وجهود حكومية لغلق هذا الملف الذي قد يؤدي تأخير معالجته إلى مشاكل أمنية وإقتصادية وإجتماعية”، مضيفاً سيادته بأن تواجد أكثر من مليون نازح منتشرين في مناطق مختلفة من البلاد سيخلق تغييراً ديمغرافياً وتُهيئ لبؤر إرهابية جديدة، فيما دعا نائب رئيس المجلس إلى الإسراع في تنفيذ بنود إتفاقية سنجار التي أبرمت بين الحكومة الإتحادية وحكومة أقليم كوردستان، وزيادة التخصيصات المالية في موازنة2021 لملف النازحين وإستثمار التعاون والتنسيق بين الحكومة ومجلس النواب لتسخير الجهود لإعادة النازحين إلى مناطقهم الأصلية طوعياً وليس قسرياً وتوفير الخدمات الأساسية لهم.

وأستمع سيادته الى شرح مفصل لأعمال وتوصيات اللجنة المشتركة التي شكلت بتوجيه من رئاسة المجلس من لجنتي العمل والشؤون الإجتماعية والهجرة والمهجرين ولجنة حقوق الإنسان النيابية ووزارة الهجرة والمهجرين، وبعد الإجتماع عقد مؤتمر صحفي مشترك.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
الإثــــنين 11 كانون الثاني 2021

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X