لجنة حقوق الانسان تدين التفجير الارهابي الذي استهدف المدنيين الابرياء

ادانت لجنة حقوق الانسان النيابية التفجير الارهابي المزدوج الذي راح ضحيته عدد من المواطنين الابرياء والبسطاء من ابناء الشعب العراقي صباح اليوم الخميس في منطقة الباب الشرقي ببغداد في حادثة يندى لها جبين الانسانية من قبل فلول الارهاب والخلايا النائمة التي تحاول اشعال فتيل الفتنة مع قرب موعد الانتخابات ومحاولة لزعزعة الامن والاستقرار من جديد.

ولذا تطالب اللجنة النيابية الجهات الامنية والقضائية بالتحقيق العاجل في هذه العملية الارهابية ومحاسبة المتورطين وتقديمهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

وتؤكد لجنة حقوق الإنسان على دور القوات الامنية في الحفاظ على الامن والسلم عبر تكثيف الجهود بهذه الفترة التي تسبق موعد قرب الانتخابات لتفويت الفرصة على ايادي الغدر التي تحاول ان تنال من الابرياء المدنيين من ابناء الشعب.

رحم الله الشهداء ونسأل الله بالشفاء العاجل للجرحى ولذويهم الصبر والسلوان.

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
٢٠٢١/١/٢١



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X