لجنة التعايش السلمي تنظم ندوة حوارية لمنظمات المجتمع المدني

بحضور نائب رئيس مجلس النواب الدكتور بشير خليل حداد نظمت لجنة التعايش السلمي برئاسة النائب عبود وحيد العيساوي وحضور أعضائها يوم الاثنين 2021/1/25 ندوة حوارية لمنظمات المجتمع المدني في القاعة الدستورية بمجلس النواب.

وجرى خلال الندوة الحوارية التي شاركت فيها لجنتي منظمات المجتمع المدني برئاسة النائب يونادم كنا والمرأة والأسرة والطفولة برئاسة النائبة ميسون الساعدي وحضور عدد من اعضاء مجلس النواب من لجان أخرى ومراكز دراسات ومنظمات معنية بحقوق الانسان وشخصيات اكاديمية واجتماعية وعشائرية من معظم محافظات العراق.

وركزت مداخلات السيدات والسادة الحضور خلال الندوة على عدد من المواضيع المهمة منها مطالبة رؤساء المنظمات بإعطاء المنظمات غير الحكومية صفة رسمية ليتسنى لها القيام بواجباتها تجاه المجتمع مثل جمع التبرعات وغيرها،وإعادة النظر بآلية تسجيل المنظمات غير الحكومية في دائرة المنظمات غير الحكومية بالأمانة العامة في مجلس الوزراء ، وتسهيل التنسيق مع الوزارات بشأن توفير الدعم للعوائل المتعففة والنازحين والمهجرين بسبب الظروف الصعبة التي تمر بها تلك العوائل.فضلا عن دعم الاستقرار الأمني وحث المجتمعات المحلية في كافة المحافظات على نشر ثقافة التعايش السلمي ومواجه المشاكل التي يعاني منها المجتمع بشكل عام .

من جانب اخر حث ممثلي المنظمات غير الحكومية مجلس النواب ومجلس الوزراء بزيادة الدعم والاهتمام بمنظمات المجتمع المدني كونها واحدة من اهم مقومات البلدان الديمقراطية.

واكد رؤساء المنظمات غير الحكومية على دور المرأة الحيوي والمهم في المجتمع خاصتا في زمن كورونا من خلال إعداد البحوث والدراسات التي تعنى بحقوق المرأة والطفل والنازحين والأرامل والأيتام وغيرها من الشرائح التي تحتاج الى عمل دؤوب بجانب الجهد الحكومي المبذول في هذا المجال، تاهيك عن المشاكل الاخرى مثل الاتجار بالبشر والمخدرات وغيرها.

من جهته اثنى الشيخ النائب عبود وحيد العيساوي على دور منظمات المجتمع المدني مؤكدا أهمية التواصل مع اللجنة لتشكيل لجنة تنسيقية لمتابعة أعمال ونشاطات المنظمات غير الحكومية وتذليل الصعوبات التي تواجه عملها من خلال التنسيق مع دائرة المنظمات غير الحكومية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

واشار نائب رئيس لجنة التعايش السلمي النائب عبد الباري المدرس على ضرورة التواصل مع السلطتين التشريعية والتنفيذية
ومنظمات المجتمع المدني مشددا على أهمية ان تكون هناك قاعدة بيانات لمنظمات المجتمع المدني في العراق ،لافتا الى دور المنظمات الدولية والتي ساهمت في بناء العراق رغم التحفظ على دور بعضها ، مطالبا بتشكيل وفد من منظمات المجتمع المدني لتدارس هذه المقترحات مع لجنة التعايش السلمي النيابية لإيجاد حلول ناجعة تساهم في تعزيز دور هذه المنظمات في الحياة المدنية بالعراق.

من جهته اكد رئيس لجنة منظمات المجتمع المدني النائب يونادم كنا على ضرورة تواصل المنظمات مع مكاتب مجلس النواب في المحافظات والحكومات المحلية من اجل تلبية متطلبات هذه المنظمات لمساعدتها في أنجاز مهامها.

من جانبها أوضحت رئيسة لجنة المرأة والأسرة والطفولة النائبة ميسون الساعدي ان لجنتها تتواصل وبشكل يومي مع المواطنين مؤكدتا استعدادها لمساعدة منظمات المجتمع المدني من خلال التنسيق مع لجنة التعايش السلمي ولجنة المرأة ودائرة المنظمات في الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

واشادت النائبة ريزان شيخ دلير بدور منظمات المجتمع المدني واهمية التركيز على توعية المجتمع ونشر ثقافة التعايش السلمي والحياة المدنية في العراق ، مطالبتا بضرورة تخصيص مبالغ في الموازنة الاتحادية لهذه المنظمات لمساعدتها في تمويل برامجها لتوعية المجتمع المدني بدل الاعتماد على التمويل الأجنبي والتبرعات من خارج العراق.

وفي نهاية الندوة الحوارية قدم رئيس لجنة التعايش السلمي الدكتور عبود العيساوي كتاب شكر لكل المنظمات التي شاركت في الندوة متمنيا لهم دوام الموفقية والنجاح في عملهم مبديا تقديره واحترامه لدور منظمات المجتمع المدني في بناء العراق الجديد.

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
2021/1/25



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X