بيان لجنة الشهداء النيابية بمناسبة الذكرى الخامسة لفاجعة تازة خورماتو

 

تمر علينا الذكرى الخامسة لمأساة قصف ناحية تازة خورماتو بالأسلحة الكيميائية من قبل عصابات داعش الارهابية اذ تعبر هذه العملية عن مدى وحشية تنظيم داعش الارهابي وهو يستهدف الاطفال والنساء والمواطنين العزل، وماهي الا وصمة عار على جبينهم اذ ان استخدام اسلحة محرمة دوليا لقتل الابرياء من الاطفال والنساء والشيوخ في القصف على تلك المدينة الامنة ماهي الا محاولة للقضاء على التنوع العراقي.

ان استذكار هذه الفاجعة يدعونا جميعا للوقوف بوجه كل المحاولات التي تستهدف المكونات العراقية الاصيلة فما جرى للمكون التوركماني الاصيل ماهي الا محاولة من قبل عصابات داعش الارهابية للقصاص من التنوع العراقي وابادة المكون التوركماني.
ودعت اللجنة المنظمات الانسانية المحلية والدولية كافة لتخليد هذه الذكرى ونقلها للعالم فما جرى لهذه المدينة يعد جريمة ابادة جماعية ارادها التنظيم الارهابي حيث خلف اضرارا بشرية تصل الى اكثر من الف مصاب نتيجة مضاعفات غاز الخردل والكلور المحرمة دوليا.
وطالبت اللجنة الحكومة للاهتمام بذوي الشهداء وقضيتهم الانسانية دون تمييز بين شهيد واخر.
الرحمة والخلود لشهداء العراق

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
2021/3/9



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X