الحـــداد: ثقافة التعايش السلمي في البلاد تواجه تحديات سـياسية وأمنية وإقتصادية وصحية، والمؤسـسة التشريعية ماضية في دعم ومساندة الجهود والمساعي الرامية إلى تجاوزها وتعـزيز روح المواطنة

أكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحداد على أهمية مواصلة التعاون والتنسيق بين المؤسسات الحكومية والمنظمات المدنية والنشاطات والفعاليات الشعبية لنشر ثقافة التسامح وتقبل الآخر كما هو، فضلاً عن معالجة الممارسات الخاطئة للأنظمة الدكتاتورية والإستبدادية وخاصة في زمن النظام السابق، وإزالة الحواجز وإذابة التحسس بين أفراد المجتمع ونبذ العنف، وترسيخ أسـس التعايش السلمي بين جميع الأطياف، وجاء حديث سيادته خلال رعايته الندوة الموسعة التي نظمتها لجنة التعايش السلمي النيابية اليوم الأربعاء 17/3/2021 على قاعة محمد رضا الشبيبي في مبنى المجلس وتحت شعار: (التعايش السلمي الهوية الجامعة للعراقيين)، بحضور رئيس وأعضاء لجنتي التعايش السلمي وحقوق الإنسان، وعدد من السادة النواب وممثلين عن منظمات المجتمع المدني في المحافظات وأقليم كوردستان ونخبة من الباحثين والناشطين في مجال حقوق الإنسان.

الحـــداد وفي سـياق حديثه نوه بالقول :”ثقافة التعايش السلمي في البلاد تواجه تحديات سـياسية وأمنية وإقتصادية وصحية، والمؤسـسة التشريعية ماضية في دعم ومساندة الجهود والمساعي الرامية إلى تجاوزها وتعـزيز روح المواطنة، وتمكين المنظمات المدنية في توسـيع النشاطات والإرتقاء بحالة التعايش والإنتماء الوطني، مشــدداً سـيادته على ضرورة بناء دولة القانون والمؤسـسات وصيانة الحريات، ومنع كل أشكال الفتنة بين المكونات وتحقيق السلم المجتمعي والوئام على أساس الأنفتاح والتواصل المستديم بروح الأخوة بين جميع مكونات الشعب.

 

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
الأربعــــــاء 17 آذار 2021



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X