الحــــداد : مجـزرة آلتون گوبري عام 1991 شاخصة في ضمير الإنسانية، وجريمة نكراء أرتكبها النظام السابق بحق أخواننا الأصلاء من التركمان

في بيان صادر عنه أستذكر نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحداد وبألم مرور (30) عاماً على فاجعة ناحية (آلتون گوبري) بمحافظة كركوك والذي راح ضحيتها أكثر من (100) مدني تركماني على يد أزلام نظام البعث المقبور عام 1991، مضيفاً سيادته بأن آثار الجريمة وتبعاتها لازالت حاضرة في الضمير والوجدان، ولا سيما الأحـداث كانت مؤلمة جداً باقتحام الناحية من قبل الجيش واقتياد الشباب والرجال وإطلاق النار عليهم بكل قساوة.

الحـــداد وفي البيان الصادر بهذه المناسبة الأليمة أشار بقوله إلى :”أن مجـزرة آلتون گوبري عام 1991شاخصة في ضمير الإنسانية، وجريمة نكراء أرتكبها النظام السابق بحق أخواننا الأصلاء من التركمان”، مؤكداً سيادته على ضرورة تعويض جميع المتضررين مادياً ومعنوياً من جرائم النظام البائد، والحفاظ على التجربة الديمقراطية في العراق بعد 2003 وتثبيت حقـوق جميع مكونات الشعب بالتشـريعات والقوانين النافـذة.

الرحمة والخـلود لشهداء مجـزرة آلتون گوبري، وشهداء العراق أجمع.

 

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
الإثــــــنين 29 آذار 2021



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X