خلال لقائه القائم بأعمال السفارة الفرنسية في بغداد .. الكعبي : علاقتنا بفرنسا يجب ان تستثمر في قطاع بناء الانسان وتطوير العلاقات الثقافية والانسانية

استقبل السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب , بمكتبه اليوم الاربعاء 31- اذار 2021 , القائم بأعمال السفارة الفرنسية ببغداد السيد جان نويل بونيو والوفد المرافق له , بحضور النائبة آلا طالباني رئيس لجنة العلاقات العراقية – الفرنسية .

وقال الكعبي ,” نحن نقدر حجم الاهتمام البالغ الذي تبديه دولة فرنسا لبلدنا العراق عبر النشاطات الكبيرة والكثيرة التي تقوم بها السفارة الفرنسية ببغداد , وكذلك الزيارة الاخيرة للرئيس الفرنسي , وهذا دليل على اهمية العراق لفرنسا .

كما جرى خلال اللقاء التطرق الى ملفات عديدة منها ملف مشروع قانون الموازنة حيث اكد سيادته على ان هناك اتفاق على تمرير القانون وهو امر معمول به على اي مشروع قانون وذات الآلية تمر بها القوانين في اغلب برلمانات العالم “.

وتابع ان لهذا القانون اهمية كبيرة في هذا الوقت تحديدا فهناك الكثير من الملفات بحاجة الى تخصيصات مالية وهناك خدمات يجب ان تقدم ومشاريع يجب ان تنجز , مرحبا بالمبادرة الفرنسية فيما يتعلق بمساعدة العراق في اجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة , مؤكدا انها ستتم بنفس التوقيت المحدد لها وهو 10/10/2021 , والعراق يرحب بأي مبادرة ومن اي دولة وبخاصة دول أوربا التي انطلقت منها التجربة الديمقراطية للعالم , وهذا سيضيف للانتخابات شفافية اكبر مع الحفاظ على الضمانات الحقيقية لإرادة الناخب العراقي “.

كما جرى الاتفاق على العديد من البرامج والانشطة المزمع القيام بها من قبل السفارة الفرنسية منها زيادة عدد الزمالات الدراسية للطلبة العراقيين في فرنسا , وايضا التوسع في الانشطة الثقافية والفنية والعلمية المشتركة بين البلدين واعادة فتح معهد اللغة الفرنسية امام الراغبين بتعلم اللغة , والتركيز على تعليم اللغة الفرنسية في المدارس العراقية , حيث شدد السيد الكعبي على اهمية استثمار العلاقات الجيدة بين البلدين في جانب الاستثمار في بناء الانسان وهو جانب اكثر فائدة من بقية القطاعات , والاتفاق على استئناف تبادل الزيارات البرلمانية بين البلدين خلال الفترة القصيرة المقبلة “.

 

المكتب الإعلامي
للنائب الأول لرئيس مجلس النواب
٢٠٢١/٣/٣١

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X