بيان

نستذكر في هذه الأيام من شهر نيسان ، ذكرى اخرى أليمة وحزينة تتعلق بالفواجع التي لحقت بالشعب الكوردي الاصيل ، إلا وهي فاجعة الكورد الفيليين ، ففي مثل هذه الايام من عام ١٩٨٠ ارتكب النظام البعثي الفاشي مجزرة أخرى تضاف الى سلسلة المجازر التي ارتكبها بحق الأمة الكوردية ، عندما أقدم على جريمة نكراء بحق الكورد الفيليين ومارس ضدهم شتى أنواع ألاساليب الوحشية من قتل وتهجير وسلب وتغييب للشباب ومصادرة واستيلاء على الأموال وغيرها من الأساليب غير الإنسانية.

أن ما تعرض له الكورد الفيليين يعتبر وصمة عار اخرى في جبين هذا النظام الذي ما انفك يبطش بهذه الأمة العظيمة ظانا منه ، انه يستطيع ارضاخها واركاعها لسلطته الاجرامية وقد خاب ظنه وعمله وبطل تدبيره امام قوة شعب كوردستان الملتف حول قيادته وبيشمركته الابطال .

أن الواجب يتحتم علينا أن نعيد كامل الحقوق لشعبنا الكوردي من الفيليين وارجاع ما فقدوه وتعويضهم عما سلب منهم ،عرفانا لتضحياتهم وكفاحهم من أجل القضية الكوردية وشعب كوردستان.

فألف تحية للشهداء في يومهم هذا وللشهداء العراق جميعا.

 

 

الدكتور
سيروان عبدالله سيريني
الأمين العام لمجلس النواب
الجمعة ٢/٤/٢٠٢١



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X