بيان لجنة الشهداء النيابية في ذكرى فاجعة الكرد الفيلين

نستذكر في مثل هذه الايام و قلوبنا يملؤها الحزن والألم فاجعة شهدائنا الأبرار من الكورد الفيليين الذين أعدمهم نظام البعث الإجرامي الهدام.

ان يوم الشهيد الفيلي يعيد لأذهان الانسانية جمعاء جرائم الابادة الجماعية بحق الكورد الفيليين وتهجيرهم القسري وسلب جنسيتهم العراقية ومصادرة أموالهم المنقولة وغير المنقولة وحجز وتغييب الآلاف من أبنائهم دون ذنبٍ الا كونهم جسراً بين قوميتين و بين مذهبين و ما ذلك بذنب الا في أذهان شراذم البعث الكافر .

ان للكورد الفيليين معاناة متعددة , وجرح غائر لايكاد يندمل إلا لكي يشعل الذاكرة إتقاداً مرة تلو الأخرى.
فهم كانوا ومازالوا فئة منجزة وفاعلة في كل ميادين العمل والإبداع .. وفي نفس الوقت فئة مهملة ومنتزعة عن أرضها ومن حقوقها الإنسانية عنوة وبقرار صادر من حزب البعث المجرم مع سبق الإصرار والترصد، وانهم لاقوا الظلم والجور من قبل النظام الدكتاتوري لم يشهد التاريخ الحديث له مثيل بالتهجير القسري وتغييب شبابهم ، وسحب الهوية العراقية واتهامهم بشتى التهم الباطلة وهذا يتطلب منا جميعا انصاف هذا المكون الاصيل وحسم الملف الفيلي واستعادة الحقوق لهم ولكل الضحايا الذين قضوا على يد الطاغية وحزبه البائد من خلال تفعيل قوانين العدالة الانتقالية.

الرحمة والرضوان لشهدئنا الابرار شهداء الكورد الفيليين وشهداء العراق كافة الذين استشهدوا على يد الطاغية ووليده الارهاب المجرم.

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
2021/4/2



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X