بمشاركة مجلس النواب العراقي.. البرلمان العربي يختتم جلستيه الرابعة والخامسة ويشيد بمساعي تعزيز علاقات العراق مع الدول العربية

بمشاركة مجلس النواب العراقي.. البرلمان العربي يختتم جلستيه الرابعة والخامسة ويشيد بمساعي تعزيز علاقات العراق مع الدول العربية

بمشاركة النائب ظافر العاني ممثلا عن مجلس النواب العراقي ، اختتم البرلمان العربي يوم السبت 10/4/2021 جلستيه الرابعة والخامسة من دور الانعقاد الثالث برئاسة السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي في العاصمة المصرية القاهرة للرد على الدعاوى المتعلقة بالرد على الحملة الممنهجة لاستهداف الدول العربية تحت دعاوى حماية حقوق الإنسان إلى جانب التصويت على عدد من القرارات التي تخص قضايا عربية.

وفي مستهل الجلسة الرابعة التي عقدت في مقر الجامعة العربية، شدد رئيس البرلمان العربي على أن تحركات رئيس الوزراء العراقي خطوة هامة لتعزيز الحاضنة العربية للعراق.

وأكد العسومي في كلمته على دعم وتأييد البرلمان العربي للتحركات التي يقوم بها رئيس الوزراء بجمهورية العراق من أجل تعزيز علاقات العراق مع الدول العربية، ومنها جولته الأخيرة التي شملت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

ونوه العسومي، لما يمثله ذلك من خطوة هامة نحو تعزيز الحاضنة العربية للعراق ودعم التنسيق والتضامن العربي.

وتطرق الرئيس العسومي الى الأوضاع في سوريا وفلسطين وليبيا واليمن وعدد من القضايا المهمة في الدول العربية.

كما تخلل الجلسة قراءة تقرير المرصد العربي لحقوق الانسان اكد فيه على رفض تسييس الملف من قبل بعض الجهات الدولية فضلا عن طرح ملاحظات المرصد العربي لحقوق الانسان حول التقارير والقرارات والبيانات التي صدرت بشأن أوضاع حقوق الإنسان في بعض الدول العربية.

بدوره شدد النائب طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب المصري خلال استضافته في الجلسة على كون البرلمان العربي يمثل الحاضن والمظلة السياسية للبرلمانات العربية إلى جانب كونه من اهم روافد العمل العربي المشترك في وقت أحوج ما تكون فيه الأمة العربية الى توحيد كلمتها.

وانتقد النائب رضوان اطلاق بعض الجهات لحملات باطلة لاستهداف بعض الدرل العربية رافضا تسييس ملفات حقوق الإنسان وجعلها اداة ابتزاز من اجل حماية استقرار الدول العربية، مشددا على أهمية الالتزام بمعايير الأمم المتحدة من قبل المنظمات الدولية تجاه الدول العربية مطالبا البرلمانات العربية بتوضيح الصورة الحقيقية لحقوق الانسان وتوسيع دائرة الحوار والنقاش مع الغرب.

وركزت مداخلات السيدات والسادة اعضاء البرلمان العربي على أهمية التعامل الجاد مع الحملة المغرضة ضد بعض الدول العربية وتفنيدها والعمل على تفعيل آليات حقوق الإنسان فى الجامعة العربية وإنشاء فرق تضم ناشطين وإيقاف اي اتفاقيات صداقة تبرم مع البرلمانات التي تهاجم الدول العربية والمبادرة بإصدار بيانات عن وضع حقوق الإنسان العربي والجاليات العربية في الغرب وان لا تكون التقارير ردات فعل وإنما تمس الحالة السائدة بشفافية وتأخد طريقها الى الاعلام فضلا عن عقد اجتماعات افتراضية او مباشرة مع اعضاء البرلمان الاوربي.

وتناول النائب ظافر العاني في مداخلته خلال الجلسة أهمية تعزيز وضع حقوق الإنسان فى العراق ومعالجة القضايا ذات الطابع الانساني.

ونوه النائب العاني الى الجهود الكبيرة التي تبدلها الحكومة العراقية في مجال حقوق الإنسان وتحسن اداء القضاء العراقي مقارنة بالسنوات الماضية، حاثا على بذل المزيد من العمل الجاد لرفع مستوى عمل كافة  مؤسسات الدولة وحصر السلاح بيد الدولة .

وفي بداية الجلسة الخامسة رحب رئيس البرلمان العربي عادل العسومي بحضور السيد أحمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام ورئيس البرلمان العربي السابق الى الجلسة التي شهدت التوقيع على مذكرة تفاهم بين البرلمان العربي والمجلس العالمي للتسامح والسلام.

وأكد السيد الجروان في كلمته على أهمية استكمال العمل العربي المشترك لتعزيز قيم التسامح والسلام، مشيرا إلى استعداده لتبني اية مبادرة يتقدم بها البرلمانيون وممثلو الشعب العربي لخدمة العرب في المحافل الدولية .

وتم خلال الجلسة أداء عدد من النواب اليمين كأعضاء جدد في البرلمان العربي والتصديق على محضر الجلسة الثالثة الماضية.

وشهدت الجلسة تقديم النائب ظافر العاني رئيس لجنة الشؤون الخارجية والسياسية  والامن القومي، تقريرا عن عمل اللجنة الى جانب الرد على مداخلات السيدات والسادة النواب بشأن القضايا العربية محور النقاش بالإضافة إلى عرض رؤساء كل من لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الانسان ولجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب، ولجنة الشؤون الخارجية والسياسية والامن القومي ولجنة الشؤون الاقتصادية والمالية للتقارير المقدمة الى الجلسة العامة والتي تم التصويت عليها فضلا عن تلاوة تقرير عن فلسطين.

وصوت البرلمان العربي بالموافقة على مقترح رئيسه السيد عادل العسومي بشأن طلب حصول المرصد العربي لحقوق الانسان على صفة مراقب في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

ووافق البرلمان على تشكيل لجنة مشتركة بشأن توحيد التشريعات العربية وفقا للالية التي اعتمدها البرلمان في جلسته الماضية اضافة الى تشكيل اللجنة المشتركة المعنية بالتنمية المستدامة.

وتم استعراض الأوضاع العربية الراهنة في ظل الأزمات والتحديات والمستجدات التي تمر بها البلدان العربية، ومناقشة جهود البرلمان العربي لدعم العمل العربي المشترك ومواجهة الأخطار والتهديدات التي تواجه الأمن القومي العربي.

 

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X