في الذكرى السنوية لعمليات الأنفال ضد شعب كوردستان، الحداد يؤكد على ضرورة تعويض ضحايا جرائم الإبادة الجماعية في عمليات الأنفال بالتشريعات والقرارات الحكومية الملزمة

إستذكر نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحداد اليوم الأربعاء 2021/4/14 وبألم مرور 33 عاماً على عمليات الأنفال ضد شعب كوردستان عام 1988، والتي أودت بحياة عشرات الآلاف من الكورد، وتدمير آلاف القرى الآمنة من قبل الجيش وبأمر من القيادات العليا للنظام السابق ، وكانت من أخطر الجرائم وأكثرها وحشية في التاريخ وإبادة جماعية بشعة، حيث تم دفن العوائل من النساء والشباب والأطفال في مقابر جماعية وهم أحياء، في محاولة يائسة لطمس الهوية القومية للكورد.

نائب رئيس المجلس أضاف في هذا البيان الصادر : “نؤكد على ضرورة تعويض ضحايا جرائم الإبادة الجماعية في عمليات الأنفال بالتشريعات والقرارات الحكومية الملزمة وإزالة آثار الماضي، وعلينا دوماً تذكير العالم بهذه الجرائم والمجازر التي أرتكبها النظام المقبور ضد الفيليين والبارزانيين وأبناء الجنوب”، مشيراً سيادته إلى أهمية مواصلة الجهود لكل الأطراف والقوى الوطنية وإستمرار التنسيق والتعاون لحل المشاكل ومواجهة التحديات، ونشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي بين جميع مكونات الشعب بما يعزز من مسيرة البناء والإعمار وتثبيت دعائم الأمن والإستقرار في عموم البلاد.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
الأربعـــــاء 14 نيسان 2021



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X