معهد التطوير النيابي ودائرة البحوث يشاركان بمنتدى النجدة الشعبية للتنسيق بين مجلس النواب ومنظمات المجتمع المدني

 

بمشاركة معهد التطوير النيابي ودائرة البحوث في مجلس النواب، اقامت منظمةَ النجدةَ الشعبيةَ اليوم السبت 19/6/2021، منتدى التنسيق والتعاون بين مجلس النواب ومنظمات المجتمع المدني من اجل مناقشة السبل والآليات التي تعزز التنسيقَ و التعاون بين الطرفين.
وجرى خلال المنتدى الذي اداره السيد علي بخت التميمي واقيم على قاعة المركز الثقافي النفطي ، التطرق الى برنامج تعزيزَ الديمقراطيةَ الذي تعمل منظمة النجدة الشعبية على تحقيقه من اجل تعزيز مشاركة المواطنين في عملية صنع القرار وخاصة النساء والشباب والفئات المهمشة.
وبالنيابة عن السيد سعد فياض مدير عام معهد التطوير النيابي، قدم المستشار القانوني السيد علي عمر فتاح مدير قسم التطوير والتدريب في المعهد ورقة عمل تتضمن مراحل تاسيس المعهد واليات العمل فيه.
واستعرض المستشار القانوني علي عمر فتاح الاستراتيجية المعتمدة خلال السنوات المقبلة في المجالات المتعلقة بعمل المعهد وخاصة مايتعلق بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني والاستفادة من خبراتها.
ولفت السيد رئيس قسم التطوير والتدريب في المعهد الى النية لاقامة تعاون مع منظمات المجتمع المدني على مستويين الاول يتعلق بتنفيذ برامج تطويرية في المحافظات والاخر يتعلق باقامة ورش تطويرية لمنظمات المجتمع المدني الى جانب تعاون المعهد مع دائرة البحوث لاصدار دليل يتضمن العناوين الالكترونية لتشكيلات المجلس من اجل ضمان الية التواصل السريع.
بدورها استعرضت المشاور القانوني لمياء اسماعيل نائبة رئيس قسم التعاون الدولي في معهد التطوير النيابي سعي المعھد وفي ظل الدعم الكبير من قبل هيأة رئاسة مجلس النواب لكل ما يسهم بتعزیز الدیمقراطیة ودعم ملف الشباب ومد وإدامة جسور التعاون والتواصل بین صناع القرار وفئة الشباب من اجل التعریف بمھام مجلس النواب الرقابية والتشریعية والمشاركة بصنع القرار الى جانب مد جسور التواصل مع الفئات المھمشة والنساء.
واشارت نائبة رئيس قسم التعاون الدولي الى ان المعھد قام مؤخرا بتشكیل شعبة التثقیف المجتمعي ضمن قسم التعاون الدولي التي تھتم بالعمل على تثقیف الشباب من ناحیة العمل البرلماني والدیمقراطي وتدریب الشباب في جمیع المحافظات حول مفاھیم العمل البرلماني وبناء السلام المجتمعي وعقد الجلسات الحواریة داخل مجلس النواب ما بین الشباب والنواب وھیأة الرئاسة والمستشارین ومنظمات المجتمع المدني للتحاور حول القضایا المجتمعیة فضلا عن تبني البحوث والدراسات التي یقوم بإعدادھا الشباب ومنظمات المجتمع المدني ویتم مناقشتھا في المجلس بالتنسیق مع دائرة البحوث والدراسات.
كما تطرقت المشاور القانوني لمياء اسماعيل الى مشروع تعزيز الديمقراطية والعمل البرلماني للشباب الذي يخطط معهد التطوير النيابي وبدعم من الامين العام لمجلس النواب السيد سيروان اسماعيل ، لتنفيذه بالتعاون مع لجنة الشباب والرياضة ومكاتب مجلس النواب في عموم المحافظات واشراك منظمات المجتمع المدني( المحلية والدولية) والفرق التطوعية عبر اقامة سلسلة ورشات تدريب لأسس ومفاهيم العمل الديمقراطي واساسيات العمل البرلماني من حيث التشريع والرقابة وعقد سلسلة من جلسات الحوار مابين صناع القرار والمستشارين والسادة النواب والخبراء داخل مجلس النواب مع الشباب وطلبة الجامعات التي تتراوح أعمارهم من 18 إلى 35 سنة مع مراعاة الجندرية، على ان تنظم الفعاليات شهريا.
وبدورها نوهت السيدة اوفى زهير رئيسة قسم البحوث في دائرة البحوث النيابية الى ان من ابرز مهام الدائرة تتمثل بتقديم البحوث والدراسات للسيدات والسادة النواب للاستفادة منها في تعزيز الدور التشريعي والاطلاع على خلفيات ظاهرة او حدث معين مشيرة الى العمل الجاري لاصدار الدليل النيابي.
وتخلل اعمال المنتدى طرح العديد من الافكار والمقترحات التي تصب بتعزيز وتطوير اليات التعاون والتنسيق بين مجلس النواب والمجتمع المدني.

 

 

معهد التطوير النيابي
مجلس النواب
19/6/2021

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X