مجلس النواب ينظم احتفالية كبرى بمناسبة ذكرى ثورة العشرين الخالدة

برعاية سيادة رئيس مجلس النواب السيد محمد ريكان الحلبوسي، قام مجلس النواب ممثلا بلجنتي المصالحة والعشائر والتعايش السلمي النيابيتين يوم الاربعاء 2021/6/30 بتنظيم احتفالية كبرى بمناسبة الذكرى (101) لانطلاق ثورة العشرين الخالدة وتحت شعار(ثورة العشرين..ذكرى الانتصار وتاسيس الدولة العراقية ) بالقاعة الكبرى في مجلس النواب ، بحضور ممثلي رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء واعضاء مجلس النواب وشيوخ العشائر والوجهاء من المحافظات العراقية كافة .

وافتتح رئيس مجلس النواب قبل بدء الاحتفال معرضا تذكاريا لصور قادة الثورة ورجالتها كما احتوى المعرض على نماذج من الاسلحة التي استخدمها الثوار ضد الاحتلال الانكليزي انذاك

بدء الاحتفال بعزف النشيد الوطني ومن ثم قراءة آي من الذكر الحكيم، بعدها وقف الحاضرون لقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء العراق.

وفي كلمته ثمن رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي دور العشائر العراقية باعتبارها ركيزة مهمة من ركائز المجتمع ،معتبرا ثورة العشرين ترجمة واعية ومشروع قابل للتجديد رسم تاريخ الدولة العراقية الحديثة، مشيدا بالتضحيات التي قدمها الاباء المؤسسون
لبناء العراق،مشرا الى الدور الذي قدمته العشائر في دعم القانون دون ان تكون بديل عنه.مستذكرا التضحيات الكبيرة التي قدمها ابناء العشائر ليكونوا مشاريع استشهاد من اجل ان يبقى العراق عزيزا قويا .

من جهته اكد ممثل رئيس مجلس الوزراء الدكتور نبيل عبد الصاحب وزير التعليم العالي والبحث العلمي على اهمية استذكار الاحداث الكبرى في تاريخ الشعوب ومنها ثورة العشرين الخالدة والتي ساهمت بتضحيات ابناءها بتأسيس الدولة العراقية الحديثة، وان خصوصية ثورة العشرين اكتسبت مجدا من الشخصيات العظيمة التي حفرت اسم العراق في سجلات التاريخ ليبقى سيدا على ارضه وسماءه.

من جانبه شدد رئيس لجنة التعايش السلمي النائب عبود وحيد العيساوي على ان ثورة العشرين هي الثورة الشعبية الحقيقية، والتي اشترك فيها كل المكونات العراقية وكل شرائح الشعب المتلاحمة والمتعايشة بسلام عبر التاريخ،لافتا الى النتائج الايجابية الكبيرة التي حققتها ثورة العشرين ومن خلالها أرست قواعد الاستقلال وتشكيل حكومة عراقية مستقلة واقامة انتخابات وتشكيل مجلس سيادة ودستور دائم.

واوضح رئيس لجنة المصالحة والعشائر النائب ميزر حمادي السلطان على ان ثورة العشرين هي النواة الاولى لتأسيس الدولة العراقية وكتابة اول دستور عراقي عام ١٩٢٥ ، مبينا دور الاحتلال البريطاني الذي اراد تهنيد العراق وسرق خيراته وثرواته التي كانت في مخططاته ليصطدم برجال وقفو له بالمرصاد وحطموا جميع مخططاته وما ( شعلان ابو الجون وضاري الزوبعي ومحمود الحفيد ) الا امثلة حية من رجالات العراق ، كما ثمن رئيس لجنة المصالحة والعشائر الدور الكبير للمراجع الدينية وتحفيز هم وتحشيدهم المجتمع ضد الظلم والطغيان الذي كان يمارس في ذلك الوقت ،مطالبا الرئاسات الثلاث باعتبار يوم انطلاق الثورة 30 / 6 يوم وطني وادراجه ضمن العطلات الرسمية وتضمين المنهاج التعليمي بشكل اكبر واكثر تفصيل عن احداث الثورة ليتنسى للجيل القادم معرفة تاريخه.

وعبرت رئيسة لجنة المرأة النائبة ميسون الساعدي عن فخرها واعتزازها بالدور الكبير الذي ساهمت بة المراة العراقية منذ تاسيس الدولة عام 1921 ولحد الان وفي كافة المجالات العلمية والثقافية والاقتصادية والسياسية فضلا عن دورها المهم في ثورة العشرين من خلال حمل السلاح وحث الشباب على اخراج المحتل من الارض العراقية .

واشاد السيد حسين الياسري رئيس تجمع احفاد ثورة العشرين بالدور البطولي للعشائر العراقية التي رفضت الظلم وقاومت المحتل بالاسلحة البسيطة لكنها كانت تحمل عزيمة كبيرة واصرار راسخ بضرورة اخراج المحتل من ارض العراق،لبناء دولة قوية ينعم ابناءها بالعيش الكريم دون تمييز او ظلم.

والقى عدد من الشعراء قصائد تتغنى بثورة العشرين الخالدة والملاحم التي سطرها ابناء العشائر العراقية في مقارعة الاحتلال الانكليزي.

وفي نهاية الاحتفال قرر رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي تحويل الاحتفال الى جلسة مفتوحة للتداول بالشأن العام باعتبار العشائر العراقية دور مهم في بناء الدولة العراقية الحديثة.

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
2021/6/30

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X