الحـداد : تشريع قانون التحكيم الدولي مهم وله دور كبير في تسوية المنازعات الدولية، ونحتاج إلى المزيد من التوصيات والاستشارات القانونية من ذوي الاختصاص والخبراء

أشار نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحـداد إلى أهمية إشاعة ثقافة التحكيم الدولي في المجتمعات المتحضرة في ضوء الإهتمام الدولي الواسع بالتحكيم، وقد ظهرت العديد من مراكز التحكيم الدولية والأقليمية بهدف حل المشاكل والنزاعات حول العقود التجارية للحفاظ على الأموال ودعم الإقتصاد والأنشطة الإستثمارية بشكل عام، وجاء حديث سيادته خلال إستقباله اليوم في مكتبه الرسمي ببغداد الدكتورة هديل عدنان العاني الخبيرة في القانون الدولي العام والمحكم في منازعات الإستثمار.

نائب رئيس المجلس أفاد في سياق حديثه :” تشريع قانون التحكيم الدولي مهم وله دور كبير في تسوية المنازعات الدولية، ونحتاج إلى المزيد من التوصيات والاستشارات القانونية من ذوي الاختصاص والخبراء”، فيما أشار الحداد إلى ضرورة الإستفادة من الدراسات الأكاديمية للباحثين في مجال التحكيم الدولي لأنها وسيلة قانونية لحل النزاعات الدولية وتنفيذ أحكامه في الإتفاقيات المبرمة بين الدول، وقد شرع مجلس النواب هذا العام قانون إنضمام جمهورية العراق إلى إتفاقية الإعتراف بقرارات التحكيم الأجنبية وتنفيذها (نيويورك 1958) مع التحفظات على بنود الإتفاقية.

من جانبها أعربت العاني عن سعادتها بهذا اللقاء المثمر وإتاحة الفرصة لبحث ومناقشة القضايا والملفات ذات الإهتمام المشترك والسبل الكفيلة لتعزيز دور المؤسسة التشريعية، والإستفادة من تجارب الحكومات في التحكيم الدولي وعرض المقترحات والتوصيات بشأن الرؤية المستقبلية ومواكبة التطور وتجاوز أخطاء الدول ونشر أهمية تشريع قانون التحكيم الدولي وحل الخلافات والمشاكل بين البلدان وخاصة في المجال التجاري والإقتصادي.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
الثـــلاثاء 13 تموز 2021



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X